وزير التربية يؤكد أن الطالبات تعرضن لضغوط نفسية وينفي وجود مخلوقات غريبة بالمدرسة

الطب النفسي: طالبات "غور فيفا" أصبن بإيحاءات ذهنية ولا صحة لوجود مس بالجن

تم نشره في الأحد 9 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 12:00 صباحاً
  • وزير التربية الدكتور محمد الذنيبات يستمع لاحدى الفتيات اللواتي اصبن بحالة هستيرية يوم الخميس الماضي خلال زيارته المدرسة الجمعة - (الغد)

محمد العشيبات

الأغوار الجنوبية – فسر اختصاصي الأمراض النفسية الدكتور محمد الحباشنة حالات الهستيريا التي ظهرت على طالبات في مدرسة غور فيفا بلواء الأغوار الجنوبية للعام الثاني على التوالي، بالإيحاءات الذهنية التي تصيب المراهقين، خاصة وأن النمو الذهني لدى المراهقين يكون في العادة قلقا وغير مستقر.
ونفى الحباشنة وجود ما يسمى "مس شيطاني أو تلبس جني"، مؤكدا أن "هذه المسميات جاءت من موروث ثقافي اجتماعي تم ترسيخه كموروث ثقافي سلبي في بعض مجتمعاتنا". 
ودلل على ذلك بأن الإنسان خلق من تراب والجن من نار كما ذكر بالقرآن الكريم، وهما بالتالي لا يلتقيان فيزيائيا ما ينفي امكانية إصابة الإنسان بالمس من الجن.
وكانت 17 طالبة ومعلمة في مدرسة غور فيفا أصبن قبل عام بحالة هستيريا وأخذن يتحدثن بكلمات غريبة، فيما عادت وتكررت هذه الحالة مع أربع طالبات في ذات المدرسة يوم الخميس الماضي.
ويرى دكتور الطب النفسي محمد صالح القاسم أن "إصابة أشخاص بحالة هستيرية في آن واحد أمر يمكن حدوثه، وخاصة في أماكن كالمدارس والمجمعات وإسكانات الطلبة الداخلية، مشيرا إلى أن ذلك يعرف علميا بمصطلح "الهستيريا الجماعية"، وهي عادة ما تكون معدية وتنتقل من شخص لآخر، غير أن بدايتها دائما ما تحدث لدى شخص يصاب بها نتيجة عوامل مختلفة وقد لا يكون مريضا".
وبين الطبيب القاسم "أن وجود أشخاص في نفس المكان الذي أصيب به شخص بحالة هستيرية يمكن أن يصابوا هم الآخرون، خاصة إذا كان لديهم قابلية باستقبال ايحاءات المصاب".
وأوضح أن "بداية الإصابة بحالة هستيرية قد يكون من دون سبب، وهي عبارة عن نوع من الخوف الداخلي الذي ينعكس على السلوك الخارجي، ووجود الشخص مع أشخاص آخرين يشاهدون ويسمعون ما يحدث له، يهيئ الفرصة لإصابتهم بنفس الأعراض، والتي عادة ما تكون سلوكيات وحركات جسمانية وفي بعض الأحيان يتعرض الشخص للإغماء".
وأكد أن الأشخاص الذين تظهر عليهم الأعراض، هي أعراض حقيقية، ولا يدعون ذلك، إذ أن الهستيريا الجماعية المعدية حقيقة علمية ومثبتة.
وأرجع ظهور حالة هستيرية لعدد من الطالبات في مدرسة غور فيفا، "بان احدى الطالبات ونتيجة ظروف معينة ووجود خوف بداخلها ظهرت عليها أعراض هستيرية، وهي قابلة للإيحاء واستطاعت ومن دون قصد أن تنقل أعراضها لطالبات أخريات".
غير أن السبعينية أم  محمد والتي تقطن القرية روت لـ"الغد" عن قصص وروايات سمعت بها خلال عيشها في هذه القرية تشير إلى "وجود أرواح تسكن معهم القرية، معظمها غير مؤذ، والأخرى شريرة تستغل الأشخاص الذين تسكنهم وتقوم بالتحدث من خلالهم".
وقالت تحية البوات إن ابنتها تعرضت لـ" المس بالجن" وبأنها تحدثت بكلمات غريبة، مؤكدة أن" الطب عجز عن علاجها، فلجأت إلى أحد شيوخ الدين الذي تمكن من علاجها".
فيما قال أبو مالك، والذي كانت ابنته ضمن 17 طالبة اللواتي أصبن بهستيريا جماعية العام الماضي، إن ابنته كانت تصرخ تزامنا مع أخريات تعرضن لنفس "الأرواح".
 وأضاف أنه لم يترك معالجا بالقرآن الكريم إلا وذهب إليه، مشيرا إلى أنها "شفيت على يد أحدهم بعد شهر".
وكان وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات استمع خلال زيارة تفقدية للمدرسة مساء أول من أمس برفقة أمين عام الديوان الملكي يوسف العيسوي للطالبات اللواتي تعرضن للإصابة بالهستيريا، حيث أكدن له "مشاهدتهن مخلوقا غريبا داخل غرفة الحاسوب"، وقال لهن "سوف أدمرك وأدخل داخلك".
بيد أن وزير التربية والتعليم نفى وجود مخلوقات غريبة في المدرسة، معتبرا أن الطالبات تعرضن خلال امتحان في غرفة الحاسوب إلى ضغوط نفسية جراء الامتحان، الذي كن يؤدينه تسبب في حالات التخيل والإغماء. وأكد على استئناف الدوام في المدرسة كالمعتاد يوم الأحد المقبل.
وكانت الطالبات الأربع اللواتي أصبن في المدرسة يوم الخميس الماضي بحالات هستيرية تم نقلهن إلى مستشفى غور الصافي الحكومي للعلاج، فيما قام ذووهن بنقلهن إلى أئمة ووعاظ في المنطقة، لاعتقادهم بأن الطالبات "سكنتهن أرواح شريرة".
ويعتقد عدد من سكان القرية التي تعتبر من أشد المناطق فقرا على مستوى المملكة أن "الأرواح الشريرة" هي السبب فيما حدث، لأن المدرسة محاطة بأشجار الزقوم التي تسكنها الأرواح الشريرة لقوله تعالى "إن شجرة الزقوم طعام الأثيم كالمهل يغلي في البطون كغلي الحميم".
وأشاروا إلى حالة من الذعر أصابت أطفال وطالبات القرية بعد الحادثة، مشيرين إلى ضرورة دراسة الحالة التي تصيب الطالبات للمرة الثانية خلال عامين.
وقال مدير تربية الأغوار الجنوبية سليم حجازي الذي حضر إلى المدرسة إنه تم تعطيل المدرسة بسبب حالة الخوف والذعر التي أصيبت الطالبات بها جراء اعتقادهن بوجود أرواح شريرة تسكن المدرسة، مشيرا إلى أن الطالبات الأربع بحالة صحية جيدة الآن بعد أن غادرن المستشفى.
من جهته أشار مصدر في مستشفى غور الصافي إلى أن الطالبات راجعن قسم الإسعاف والطوارئ في مستشفى غور الصافي في حالة هستيرية نتيجة صدمة تعرضن لها وحالتهن العامة جيدة.
mohammad.ashaibat@alghad.jo

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »اربد (عرين)

    الأحد 9 تشرين الثاني / نوفمبر 2014.
    لا يوجد اي مس و كلام الدكتور القاسم هو اكثر كلام منطقي و صحيح لكن الناس عنا لسه جاهله و بدها مليون سنه لتفهم الطب النفسي و ضرورته بالمجتمع ...
  • »التفسير العلمي أم الخرافي؟ (أحمد)

    الأحد 9 تشرين الثاني / نوفمبر 2014.
    لا يوجد أي مس... الأمر أبسط بكثير مما صورته وسائل الأعلام .... كل ما في الأمر أن مجموعة من الطالبات جالسات في الامتحان ... وتحت هذا الضغط ... ظهرت لديها بعض الأعراض ، فأخذت تصرخ وتوهمت وجود مخلوق غريب، من الطبيعي أن يأخذ بقية الطالبات بالصراخ. .. المشكلة فقط لدى الطالبة التي بدأت بالصراخ
  • »بلا من اشجار الزقوم (اردني حر)

    الأحد 9 تشرين الثاني / نوفمبر 2014.
    الاهالي اقنعوا ابنائهم بان هناك ارواح شريرة بالمدرسة كونها محاطة باشجار الزقوم فالامر حالة نفسية اذا تم قلع اشجار الزقوم سيطمئن الاهالي والابناء بان الارواح رحلت مع رحيل الزقوم ولا حول ولا قوة الا بالله الشعب الاردني الله اعلم شو نهايته
  • »أجمل مقطع في المقال (محمد جرادات)

    الأحد 9 تشرين الثاني / نوفمبر 2014.
    أجمل مقطع في المقال: بيد أن وزير التربية والتعليم نفى وجود مخلوقات غريبة في المدرسة.
    و الدكتور القاسم طلعلوا بنظرية ظريفة و بدوا يطبقها على المسكينات, و هي أبعد ما يكون عن أي تفكير علمي و منطق سليم!! ...
    خليكم علميين أو حتى عمليين شوي يا جماعة .... ظاهرة متكررة تحدث مع أشخاص مختلفين عمريا و عقليا و مستوى معيشي و مستوى ثقافي, شيء حري بالبحث و التدقيق, و قمة السذاجة تسطيح الأشياء و مقاومة ما يظن بأنه أوهام بطريقة سخيفة و بدائية و استخفاف بالعقول. من حق هؤلاء البنات الكريمات و أهاليهم المحترمين النظر بأحوالهم.
    فإن كان الفقر و العوز هو الوحش الضمني و الغول المتخبي بقاعة الحاسوب ... فالحل سهل و القبض عليه مطلوب و الله يشفيهم من هالداء المزمن
  • »يوجد مس للانسان (ماجد الحويطي)

    الأحد 9 تشرين الثاني / نوفمبر 2014.
    يجب ان لا يتم نفي عدم مس الجن للانسان فهذه حقيقه لا يجب إنكارها
  • »العقل يسلم للنقل (معاذ عودات)

    الأحد 9 تشرين الثاني / نوفمبر 2014.
    إلى الذين ينفون تلبس الجن أو الشيطان للآدمي -حتى وإن أثبتوا حقيقة وجوده-... هذا قولكم
    أما قول رسول الله صلى الله عليه وسلم...
    عن عثمان بن أبي العاص قال : استعملني رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا أصغر الستة الذين وفدوا عليه من ثقيف ، وذلك أني كنت قرأت سورة { البقرة } ، فقلت : يا رسول الله ! إن القرآن ينفلت مني ، فوضع يده على صدري وقال : يا شيطان ! اخرج من صدر عثمان . فما نسيت شيئا أريد حفظه . أخرجه البيهقي في دلائل النبوة ( وإسناده صحيح )
    .
    تأمل كلمة "اخرج"
    من وين بده يخرج إذا ما كان بداخله؟!!!
    كل كلام يخالف كلام الحبيب صلى الله عليه وسلم مردود، وإن كان قائله أبرع طبيب نفسي على البسيطة -ولا عجب إذ الغالبية العظمى من المختصين في علم النفس ينفون المس والتلبس بحجة مخالفة العقل،،، بعدين اﻷشعة السينية بتخترق جسم الإنسان مش بس بتدخل فيه وتركيبة اﻷشعة السينية من الفوتونات والإنسان من تراب وعظام،،، فتمايز طبيعة الجن والإنس لا تعتبر دليلا على عدم وجود المس أو التلبس- فتنبهوا إذ المسألة ليست في إنكار حالات اﻷخوات -والتي يحتمل أن تكون إيحاءات ذهنية- بل إن اﻷعظم منه إنكار شيء صح من السنة...