زيادة توصيل الألياف الضوئية للمنازل بالشرق الأوسط

تم نشره في الثلاثاء 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 01:00 صباحاً

دبي - أعلن مجلس توصيل الألياف الضوئية إلى المنازل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عن نيته إصدار دراسة جديدة عن هذه السوق في المنطقة، خلال مؤتمره السنوي السادس المزمع انعقاده تحت رعاية هيئة تنظيم الاتصالات الإماراتية يومي 24 و25 تشرين الثاني (نوفمبر) 2014 في مركز التجارة العالمي في دبي.
ومن المنتظر أن تكشف الدراسة -التي أعدتها شركة "آيديت"، الشريك البحثي للمجلس- عن أحدث الأرقام والنتائج عن حالة هذه السوق في المنطقة.
وقال الدكتور سليمان الحديثي، رئيس المجلس، تعليقاً على هذا الإعلان: "في ظل تسارع معدلات النمو في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تحتل تقنية توصيل الألياف الضوئية إلى المنازل موقع الريادة في هذا الجيل الجديد من الخدمات التقنية المبتكرة".
يضاف إلى ذلك أن عصر التغيير الذي نشهده حالياً يجعل المنطقة بحاجة كبيرة إلى بنية تحتية مستقبلية تستطيع مواكبة المتطلبات الناشئة والمتجددة باستمرار، ويتمثل التحدي الكبير القادم أمام المطورين في تقديم خدمة إنترنت بسرعة غيغابايت واحد في الثانية إلى كل منزل مع المحافظة على النجاح التجاري.
ووفقاً للنتائج الأولية التي توصلت إليها "آيديت"، تعد الإمارات إلى حد بعيد أكثر الأسواق نضجاً في مجال تقنية توصيل الألياف الضوئية إلى المنازل في منطقة الشرق الأوسط؛ حيث تصل نسبة الانتشار إلى أكثر من 65 بالمائة، وهذا ربما يكون أعلى معدل في العالم.
يذكر أن الدراسة وجدت أيضاً أن لدى السعودية إمكانات قوية لتطوير تقنية توصيل الألياف الضوئية إلى المنازل؛ حيث تصل نسبة الانتشار إلى نحو 30 بالمائة.
لكن ما تزال تقنية توصيل الألياف الضوئية إلى المنازل في أولى خطوات نموها في دول شمال أفريقيا. ومع ذلك توجد إمكانات قوية لنشر هذه التقنية في أكبر تلك البلدان، مثل مصر والمغرب والجزائر خلال الأعوام العشرة المقبلة.
ومجلس توصيل الألياف الضوئية إلى المنازل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منظمة غير ربحية تهدف إلى تسريع اعتماد توصيل الألياف الضوئية إلى المنازل لجميع أصحاب شبكات النطاق العريض من خلال توفير المعلومات والترويج لهذه التقنية، من أجل الإسراع ببناء شبكات النفاذ فائقة السرعة المدعومة بالألياف البصرية وتوفيرها للمستهلكين والشركات.
يشجع المجلس تبني توصيل الألياف الضوئية إلى المنازل، لأن ذلك يسهل تدفق الخدمات الجديدة التي تعزز نوعية الحياة، ويسهم في تحسين البيئة ويعزز القدرة التنافسية. - (العربية نت)

التعليق