"الحريديم" يشددون انتقادهم الديني لليهود مقتحمي الحرم القدسي

تم نشره في الثلاثاء 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 01:00 صباحاً

برهوم جرايسي

الناصرة - صعد حاخامات كبار في جمهور المتدينين المتزمتين "الحريديم" أمس الاثنين، انتقاداتهم الحادة لعصابات المستوطنين الذين يقتحمون الحرم القدسي الشريف، مشددا على انتقاداتهم لدوافع دينية، ودعوا رئيس حكومة الاحتلال لوقف ظاهرة الاقتحامات، في حين استمرت مصادر في الأجهزة الأمنية الإسرائيلية، التحذير عبر وسائل الإعلام من استمرار الاقتحامات، وخاصة استفزازات أعضاء كنيست ووزراء في حكومة نتنياهو.
ونشرت وسائل إعلام إسرائيلية أمس، رسالة كان بعث بها قبل أيام قليلة الحاخام المعروف بين أوساط "الحريديم" دافيد يوسيف، من الزعامة الروحية لحركة "شاس" وصديق الرئيس السياسي للحركة آرييه درعي، إلى نتنياهو ودعاه فيها إلى وقف اقتحامات اليهود للحرم، وجاء في الرسالة، "لا تدع أقلية صغيرة، غريبة الاطوار ومتطرفة تضللك بكل انواع الحجج الطوباوية التي تستخدم الفقه عبثا ونوازعها الشريرة تبحث لها عن فتاوى وهمية، وتستند إلى رأي مرفوض سبق أن رفضه كل المفتين رفضا باتا"،
ونشرت هذه الرسالة بعد يوم واحد من تصريحات الحاخام الإسرائيلي الأكبر، يتسحاق يوسيف، وهو ايضا شقيق دافيد، ودعا فيها إلى وقف دخول اليهود إلى المسجد الأقصى المبارك، وأضافت تلك الرسالة، إن اليهود الذي يقتحمون الحرم، "يلحقون ضررا هائلا بالشعب الذي يجلس في صهيون ويستفزون أمم العالم ويجلبون الكراهية تجاهنا وأفعالهم تستخدم كذريعة في أيدي كارهي إسرائيل لمنح الحراب في أيديهم لقتلنا والتمثيل بنا، والقيام بعمليات ضدنا وتحريض كل أمم العالم علينا، ولا يحتمل أن تكون موافقة صامتة على أن تقود حفنة صغيرة من غريبي الاطوار عموم الجمهور وراء آرائهم الطوباوية التي لا يحمد عقباها"، وقال، إن حظر دخول اليهود إلى الحرم، "نابع من قدسية المكان، وليس فيه تنازل عن السيادة الإسرائيلية".
وهذا الموقف، اتخذه على مدى عشرات السنين كبار الحاخامات الإسرائيليين، وخاصة الحريديم منهم، وامس صدرت صحيفة "الحريديم" الأشكناز "ياتيد نئمان" الأكثر تشددا، وهاجمت مصدري "الفتاوى" التي تبيح اقتحام الأقصى، وقالت إن هذا مناقض لتعاليم التوراة.
إلى ذلك، قالت صحيفة "يديعوت أحرنوت"، أمس، إن قيادة الشرطة الإسرائيلية عبرت عن عدم رضاها، امام مسؤولي حكومتها، من استمرار اقتحام نواب ووزراء المسجد الاقصى واطلاقهم تصريحات استفزازية، ما يزيد من شحن الأجواء، وحذروا من أن الأوضاع على حافة انفجار، ودعوا إلى لجم هذه الاقتحامات.

barhoum.jaraisi@alghad.jo

 

التعليق