وصفات منزلية لتخفيف أعراض الصدفية

تم نشره في الأربعاء 12 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 01:00 صباحاً
  • الاستحمام بملح البحر الميت أو بزيت اللوز يعمل على تهدئة وتلطيف البشرة المصابة بالصدفية- (د ب أ)

ميونيخ- يعد مرض الصدفية عدواً لدوداً لجمال المرأة؛ حيث تُشوه القشور، التي تظهر على سطح الجلد كالصدف، مظهر البشرة وتُفقدها نضارتها وحيويتها، فضلاً عن الشعور بالحكة المؤلمة.
وقال موقع "فرويندين ويل فيت" الألماني، إنه رغم أن مرض الصدفية لا يمكن الشفاء منه، إلا أنه يمكن التخفيف من حدة أعراضه وتحسين مظهر البشرة ببعض الوصفات المنزلية البسيطة، منها الاستحمام بملح البحر الميت، والذي يعمل على تحلل القشور من تلقاء نفسها وسقوطها على نحو لطيف.
ولتحضير هذا الحمام، أوضح الموقع المعني بشؤون الصحة والجمال أنه تتم إضافة الملح بمقدار ملء راحة اليد إلى حوض الاستحمام المملوء بماء دافئ، ثم الاستحمام لمدة لا تزيد على 10 دقائق، مع مراعاة تجفيف البشرة برفق وحذر، ثم العناية بالبشرة بواسطة كريم مُلطف ومهدئ. ويمثل حمّام زيت اللوز إمكانية أخرى لتهدئة البشرة المصابة بالصدفية والعناية بها. ولتحضير هذا الحمام تتم إضافة ملعقة طعام من زيت اللوز إلى حوض الاستحمام المملوء بماء دافئ، ثم الاستحمام لمدة لا تزيد على 10 دقائق، مع مراعاة تجفيف البشرة برفق وحذر.
وأكد موقع "فرويندين ويل فيت" أن زيت شجرة الشاي يتمتع أيضاً بتأثير مُلطف ومهدئ للبشرة المصابة بالصدفية، لافتاً إلى أن المرأة التي لا ترغب في أخذ حمام كامل يمكنها استعمال كمادات فاترة بشاي البابونج.-(د ب أ)

التعليق