سويدان شاب يدخل عالم الأعمال بالمثابرة والجد

تم نشره في الأربعاء 12 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 12:00 صباحاً
  • سامي سويدان صاحب البقالة في مدينة الازرق الجنوبي - (الغد)

حلا ابو تايه

عمان- رفض الشعور بالاعتماد على الاخر حتى على اقرب الناس دفع سامي سويدان للجد والمثابرة ليصبح أخيرا صاحب مشروع ناجح.
سامي كان يعتمد في مصروفه على والده اثناء دراسته في إحدى الجامعات الخاصة لكنه قرر الاعتماد على الذات ومن هنا بدأت قصة النجاح.
وتوجه سويدان ذات يوم الى صندوق التنمية والتشغيل للحصول على قرض بقيمة 8 آلاف دينار لكنه قبل ذلك حدد طبيعة المشروع التي تتناسب مع تخصصه في المحاسبة فكانت فكرة المشروع "بقالة" في مدينة الازرق الجنوبي حيث يقطن وعائلته.
ومن قيمة القرض تمكن سامي من شراء بضاعة من موزعي الجملة حسب احتياجات المنطقة ليستقطب بعد ذلك اعدادا كبيرة من الزبائن من ابناء المجتمع المحلي.
واستغل سويدان ارباح البقالة في توسيعها لتصبح سوقا تجاريا شاملا ثم افتتح محلا مختصا بالمجمدات في نفس المنطقة.
ويلاقي المحلان اليوم اقبالا واسعا حسب ما يقول سويدان اذ اضاف لقطاع التجزئة فكرة جديدة قد تحفز غيره للحذو حذوه وتأسيس قصة نجاح أخرى.
البقالة اصبحت بعد ذلك سوقا تجاريا يباع فيه مختلف انواع المواد التموينية كما اصبح لدى سامي محلا للمجمدات معروفا لدى سكان المنطقة.
ثمار مشروع سويدان الناجح لم يقطفها واسرته الصغيرة فقط وانما شملت كذلك اخوانه واخواته.
وقد تمكن سويدان من الانفاق على تعليم اخته الجامعية كما تمكن من بناء منزلين احدهما لاخيه الأصغر.
ولكون النجاح له مذاق خاص ينصح سويدان غيره بالجد والمثابرة وعدم الاستسلام مدعما نصيحته بالمقولة الشهيرة "من جد وجد ومن زرع حصد ومن سار على الدرب وصل".
ولم تنعكس آثار نجاح مشروع سويدان على وضعه المادي وعائلته فحسب، بل على المجتمع المحيط به، سواء في توفير فرص عمل لأبناء منطقته، أو تقديم خدمة البيع بأسعار مخفضة اعتمادا على العروض التي يقدمها بسبب شرائه كميات كبيرة من البضائع بأسعار جيدة.
وتشير التقديرات التي يتداولها اقتصاديون إلى أن حجم التمويل الكلي المتراكم الذي قدمته مؤسسات التمويل للمشاريع الصغيرة يتجاوز نصف مليار دينار أردني، ساهمت في إنشاء وتطوير 134 ألف مشروع، ووفرت نحو 80 ألف فرصة عمل.
وأنشئ صندوق التنمية والتشغيل أواخر العام 1989، لتخفيف الآثار السلبية الناجمة عن تطبيق برامج التصحيح الاقتصادي، حيث صدر قرار مجلس الوزراء بتأسيس صندوق التنمية والتشغيل وانطلق بعدها في شباط (فبراير) 1991 بممارسة النشاطات الإقراضية كمؤسسة حكومية تعنى بتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة المدرة للدخل.

التعليق