البو: منتدى الأعمال الفلسطيني الدولي يشكل فرصة لتسويق الأردن استثماريا

تم نشره في الخميس 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 01:00 صباحاً

طارق الدعجة

عمان- قال رئيس مجلس إدارة ملتقى الأعمال الفلسطيني الأردني، الدكتور طلال البو، إن منتدى الأعمال الفلسطيني الدولي الذي سيعقد في اسطنبول يشكل فرصة حقيقية لتسويق الأردن استثماريا في ظل مشاركة أكثر من 1500 رجل أعمال من مختلف دول العالم.
وبين البو، خلال مؤتمر صحفي عقد في عمان أمس، أن الأردن سيكون له كلمة رئيسية على هامش أعمال المنتدى لعرض المشاريع والفرص الاستثمارية أمام رجال الأعمال المشاركين في أعمال المتندى الذي يعقد تحت عنوان "فرص أقوى من التحديات".
ويعتبر الأردن من أكبر الوفود المشاركة في أعمال المنتدى الذي ينظمه منتدى الأعمال الفلسطيني الدولي في اسطنبول في الفترة من 24-27 من تشرين الثاني( نوفمبر) الحالي، بحضور ما لا يقل عن 250 رجل أعمال أردني.
وقال البو إن رجال الأعمال المشاركين في المنتدى سيعملون على تسويق الأردن، وبحث الفرص الاستثمارية المتاحة، وسيتمكنون من الاطلاع على الفرص الاستثمارية، وتسويق مشروعاتهم أمام جمع كبير من مختلف رجال الأعمال العرب يربو على 1500 رجل أعمال مشارك من 30 دولة.
وأشار البو الى قيام المنتدى بتقديم دعوات لحضور المؤتمر لمختلف الفعاليات الاقتصادية الأردنية "لقناعتنا بالفرص الثمينة التي سيتيحها المؤتمر لرجال الأعمال الأردنيين".
وبحسب البو، شملت الدعوة وزارة الصناعة والتجارة، ومفوضية العقبة، والغرف الصناعية والتجارية وجمعيات رجال الأعمال (جيبا، الرخا، جمعية المستثمرين الأردنيين، ومستثمري شرق عمان الصناعية).
وأكد البو أن ملتقى الأعمال الفلسطيني الأردني أخذ على عاتقه المساهمة الفاعلة في تنمية الاقتصاد الوطني، وجذب الاستثمارات إلى الأردن بما يمثله من بيئة آمنة ومستقرة وجاذبة للمستثمرين.
وبين أن ملتقى الأعمال يسعى بما يملكه من وسائل إلى تجاوز التحديات التي يواجهها الاقتصاد المحلي عبر عقد المؤتمرات الاقتصادية، وتشبيك رجال الأعمال مع بعضهم بعضا لينطلقوا معا في بناء مشاريع استثمارية تعود بالنفع على الوطن والمواطن، وتحدث نقلة نوعية في الاقتصاد الوطني.
من جهته، أكد رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، أمجد النوباني، انتهاء كافة التحضيرات والاستعدادات لإقامة وإنجاح المؤتمر، لافتا إلى أن الفرص الاستثمارية التي سيتيحها مؤتمر اسطنبول واعدة رغم التحديات الراهنة. وأضاف النوباني أن المستثمرين سيتمكنون من التعريف بأعمالهم وشركاتهم وتسويقها أمام نظرائهم من رجال الأعمال، بالإضافة إلى توفير الفرص لإقامة علاقات اقتصادية بينية فاعلة بين رجال الأعمال وتطوير أعمالهم، والاطلاع على أسواق وبيئات استثمارية عالمية.
وقال: "يهدف المؤتمر إلى تسويق مشاريع صغيرة ومتوسطة داخل فلسطين للمساهمة في دفع عجلة التنمية وتوفير فرص عمل للشباب الفلسطيني المحاصر بالقيود التي تفرضها دولة الاحتلال سواء كانت بالضفة أو غزة أو القدس".
وبين النوباني أنه سيتم على هامش أعمال المنتدى إطلاق العديد من المبادرات، أهمها إطلاق نواة لتجمع "سيدات الأعمال"؛ حيث سنحتفل معا بالإعلان عن تأسيس تجمع سيدات الأعمال الفلسطينيات في الخارج، والذي يهدف إلى تعزيز التواصل بين سيدات الأعمال الفلسطينيات من جهة والالتقاء بنظيراتهن من دول العالم المختلفة من جهة أخرى، كما يهدف التجمع إلى تبادل الخبرات ورفع الكفاءة للنهوض بالاقتصاد الوطني الفلسطيني، والمبادرة الثانية هي الإعلان عن إطلاق صندوق الاستثمار في فلسطين، والذي أسس بمبادرة من منتدى الأعمال الفلسطيني ومجموعة WAFAA وهو صندوق مالي دوار بقيمة 5 ملايين دولار للاستثمار في المشاريع الصغيرة والتمكين الاقتصادي لرواد الأعمال الشباب وأصحاب المشاريع الصغيرة والفقراء، أما المبادرة الثالثة فهي "مبادرة فكرتي" والتي أتحنا من خلالها لشباب الأعمال الفلسطيني فرصة لعرض مشاريعهم أمام نخبة من رجال الأعمال لتبنيها، وسيتم تبني تسويق المشاريع الفائزة من قبل منتدى الأعمال الفلسطيني، والسعي لإيجاد التمويل اللازم لها.
ويسعى ملتقى الأعمال الفلسطيني الأردني إلى تعزيز التواصل والتعاون بين رجال الأعمال الأردنيين بنظرائهم الفلسطينيين والعرب وحماية مصالحهم وتطوير فرصهم ومنافعهم المشتركة ورفع مستوى أدائهم ووعيهم القانوني والاقتصادي والإداري.

التعليق