سعر النفط يبلغ أدنى مستوى منذ العام 2010

تم نشره في الخميس 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 04:04 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 10:30 مـساءً
  • حقول استخراج نفط (ارشيفية)

لندن- استقر سعر برميل النفط الخميس في سوق التداول في لندن على ما دون 80 دولارا في ادنى مستوى منذ اربعة اعوام اثر دخوله في حلقة تراجع منذ اشهر بسبب عرض غزير وطلب ضعيف قبل اسبوعين من اجتماع لمنظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك).

وبعد ان تدهور الاربعاء الى ما دون عتبة الثمانين دولارا للمرة الاولى منذ 2010، سجل سعر برميل النفط المرجعي لبحر الشمال (برنت) 79,35 دولارا الخميس في لندن، في ادنى مستوى له منذ 29 ايلول(سبتمبر) 2010.

وهذا التدهور الكبير في سعر النفط الخام يشكل للوهلة الاولى نبأ سارا للدول المستهلكة ولا سيما تلك التي تعاني في النهوض فعليا منذ الازمة المالية في 2008.

ولفت كريستوفر دمبيك الخبير الاقتصادي لدى بنك ساكسو قائلا "اذا استمر هذا المستوى (من الاسعار) لفترة طويلة، فقد يكون نبأ ممتازا للمستهلكين في العالم اجمع بما ان انخفاض سعر البرميل سينسحب عندئذ على الاسعار في محطات الوقود".

واضاف "لكننا ننسى ذلك في غالب الاحيان، ورغم ان السعر الضعيف للبرميل ايجابي بالنسبة الى المستهلك، لكنه يسرع مخاطر الانكماش في منطقة اليورو المرتبطة، كما تشير ارقام التضخم كل شهر، بتراجع اسعار الطاقة. وسنكون مخطئين بالتالي ان عبرنا عن ترحيبنا بسرعة بنفط اقل غلاء".

ومنذ تسجيل اعلى سعر في منتصف حزيران(يونيو) (115,71 دولارا)، تدهور سعر برميل النفط الخام المرجعي الاوروبي اكثر من 30 في المئة بسبب عوامل تستدعي التراجع وبينها عرض كثير وطلب خجول وسعر صرف قوي للدولار.

وفي الاونة الاخيرة، تسارعت وتيرة ضغوط التراجع لانه لا يبدو ان منظمة اوبك عازمة على خفض انتاجها اثناء الاجتماع المقبل لها المتوقع في 27 تشرين الثاني(نوفمبر) في فيينا رغم الفائض من العرض في السوق. (ا ف ب)

التعليق