ريف دمشق.. مواجهات واشتباكات بسبب الطعام

تم نشره في السبت 15 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 07:19 مـساءً

دمشق- تدور اشتباكات بين مقاتلين من فصيل في المعارضة السورية المسلحة، ومواطنين مدعومين من مقاتلين من كتائب أخرى في مدينة دوما في ريف دمشق، بعد أن هاجم الأهالي مستودعات تابعة لهذا الفصيل للحصول على أغذية، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وتعاني دوما وغيرها من مدن وبلدات الغوطة الشرقية المحاصرة من القوات الحكومية، منذ أكثر من سنة من نقص شديد في المواد الغذائية والأساسية والطبية. وتوفي العشرات في هذه المنطقة خلال الأشهر الأخيرة جوعا أو بسبب عدم توفر الأدوية اللازمة.

وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن إن "الاشتباكات اندلعت الجمعة إثر هجوم نفذه مواطنون من أهالي مدينة دوما المحاصرة على مستودعات مؤسسة (عدالة) الخيرية المقربة من (جيش الإسلام)، فبادر حراس المستودعات بإطلاق النار على المواطنين، ورد الأهالي بإطلاق النار من أسلحة فردية".

وأوضح أن عددا من المقاتلين في كتائب أخرى من المعارضة ساندت الأهالي، مضيفا "الناس جائعون بسبب الحصار، ويقولون إن جيش الإسلام يوزع المواد الغذائية والأدوية على أنصاره فحسب".

وذكر أن الاشتباكات تسببت بإصابة عدد من السكان بجروح، وأن التوتر ساد المدينة، ما تسبب باستئناف الاشتباكات السبت. - سكاي نيوز عربية

التعليق