"الاتحاد" يبلغ نهائي كأس الأردن لكرة السلة على حساب الرياضي

تم نشره في الاثنين 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 01:00 صباحاً
  • لاعب مدارس الاتحاد ابراهيم بسام يسجل في سلة الرياضي أمس -(تصوير: جهاد النجار)

عمان – الغد - بلغ فريق مدارس الاتحاد أمس، المباراة النهائية لبطولة كأس الأردن لكرة السلة، بعد أن أقصى في الدور نصف النهائي أمس وبصعوبة، فريق الرياضي ارامكس –حامل اللقب للعامين الماضيين- بنتيجة 78-77 الشوط الأول 42-33، مسجلا أول حضور في النهائي.
مجريات اللقاء جاءت قوية وسريعة، فتقدم الاتحاد حتى منتصف الفترة الثالثة، قبل أن يقلب الرياضي مجريات اللعب، وبرزت جهود المحترف ديريك ريفيرا في تحقيق التعادل والتقدم، قبل أن يعود نفس اللاعب ويتسبب بخسارة فريقه عندما فقد كرة ثمينة في الثاني الأخيرة، كانت السبب في تحقيق الفوز الثمين لمدارس الاتحاد.
فريق الاتحاد يلتقي في المباراة النهائية عند الساعة الخامسة يوم الخميس المقبل، مع الفائز من لقاء العلوم التطبيقية والأرثوذكسي والذي أقيم في ساعة متأخرة أمس... تفاصيل اللقاء غدا.
مدارس الاتحاد 78 الرياضي 77
بداية المباراة جاءت سريعة من الجانبين، في محاولة للتقدم وارباك دفاعات الخصم، ورغم افتتاح الرياضي التسجيل بسلتين متتاليتين، إلا أن ثلاثية واختراق فضل النجار وضعت الاتحاد في المقدمة 5-4 بعد أن وجد الطريق سالكة أمامه نحو سلة الرياضي، بفضل عمليات التفريغ التي مارسها راشيم رايت ونضال الشريف، وسط حالة من الارتباك في عملية المتابعة لعلي جمال واحمد عبيد تحت السلة.
في المقابل برزت تحركات لاعبي ارتكاز الرياضي هجوميا على حساب عبدالله أبو قورة وإبراهيم بسام، أمام محاولات ديريك ريفيرا ومحمد جمال وأمين أبو حواس للتصويب من خارج القوس، لكن بعض الكرات الطائشة عن السلة، تحولت مباشرة الى هجمات سريعة للاتحاد وسع معها الفارق حتى نهاية الفترة  23-16.
في الفترة الثانية تبادل الفريقان شن الهجمات السريعة بعد قطع الكرة، ودفع الرياضي بمحمود ماف ويوسف أبو وزنة لتعزيز قدراته تحت السلة وعلى أطرافها، بينما تبادل ريفيرا وأبو حواس قيادة ألعاب الفريق، فتحسن أداء الرياضي وقلص الفارق رغم معاناته في تغطية ورقابة تحركات راشيم رايت وفضل النجار، بينما حاول الاتحاد تهدئة ألعابه وتحريك الكرة حول القوس لخلق ثغرات في دفاع خصمه، لينتهي الشوط الأول بتقدم الاتحاد 42-33.
دخل فريق الرياضي الفترة الثالثة بروح قتالية عالية، فضرب أبو حواس ومحمد جمال سلة الاتحاد بسهولة وسط غياب الرقابة، واستعان الاتحاد بهاني الفرج لتسريع وتيرة ألعابه، فتقلص الفارق إلى نقطتين 42-44، قبل أن يحقق ريفيرا التعادل للرياضي، وسط ارتباك في صفوف الاتحاد، الذي عاد لتشكيلته الأساسية، فتكرر مشهد التعادل أكثر من مرة، قبل أن ينتفض الاتحاد في اللحظات الأخيرة وينهي الفترة 58-54، وفي الفترة الأخيرة اشتعلت المباراة فنيا، وانقلب أداء الرياضي بتألق لاعبه ريفيرا في قيادة الهجمات الخاطفة والاختراق فتقدم 60-58 و69-61 رغم دفع الرياضي بورقتي فادي عواد وعلي الزعبي، ومع رقابة ريفيرا وأبو حواس، نجح الاتحاد في تقليص الفارق إلى 3 نقاط 66-69 قبل النهاية بأربع دقائق، وساهمت ثلاثية حواس ونقطتي ريفيرا في الحفاظ على التقدم، وعوضا عن التركيز في التمرير، فقد الرياضي عددا من الكرات السهلة التي استثمرها الاتحاد، حتى جاء التعادل 75-75 بسلة ابراهيم بسام، فرد محمد جمال بتغميسة، فعاد راشيم وحقق التعادل 77-77 وقاد ريفيرا الهجمة الأخيرة لفريقه للبحث عن الفوز، فسرقها راشيم رايت وكسب رميتين من خطأ شخصي، فأضاع الأول وسجل الثانية، ولم يستطع الرياضي بزمن ثانيتين تغيير النتيجة فخرج خاسرا بفارق نقطة واحدة 77-78.

التعليق