راصد: انتهاكات في انتخابات لجان مجلس النواب

تم نشره في السبت 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 03:25 مـساءً - آخر تعديل في السبت 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 03:29 مـساءً
  • قاعة مجلس النواب -(تصوير: محمد أبو غوش)

عمان- الغد- قال برنامج مراقبة أداء المجالس المنتخبة ( راصد) إن عملية انتخابات اللجان الدائمة في مجلس النواب تضمنت انتهاكا للشفافية في عملية الاقتراع وفقا لما رصده فريق البرنامج والصور التي التقطتها كاميرا الفريق الذي تابع جلسات تشكيل اللجان سواء بالانتخاب أو بالتزكية.

واعتبر(راصد) في تقريره الصادر السبت، حول أداء مجلس النواب أن ما جرى في الانتخابات "يعد مؤشرا الى انعدام الثقة بين أعضاء المجلس وينتهك سرية التصويت "موضحا أن مثل هذه الممارسات لم يتنبه إليها النظام الداخلي للمجلس حيث لا توجد إجراءات عقابية فيما يتعلق بانتهاك سرية الانتخاب بمجلس النواب.

وبين(راصد) أن أبرز الاختراقات التي رصدها فريقه تمثلت بتداول عدد من النواب أوراقا تحتوي على أسماء نواب موزعين على لجان مسبقاً لاختيارهم عند الاقتراع دون سواهم من المرشحين الآخرين والتي جاءت في سياق تفاهمات داخلية بين مجموعة من النواب دون غيرهم قبل الشروع في التصويت.

وقال التقرير انه ظهر عدم وجود خلوة حقيقية تمكن النائب من اختيار النائب الذي يريد بشكل شفاف وفقا لأحكام النظام الداخلي حيث قام نواب بالاقتراع خارج المكان المخصص الأمر الذي كان يستدعي تدخل رئيس المجلس في أكثر من مناسبة للطلب من النواب الابتعاد عن مكان الاقتراع.

ومن بين الخروقات التي رصدها التقرير تكدس نواب أمام لجنة الفرز والاقتراع ما تسبب في حالة من الإرباك عند عملية التسجيل وإعلان النتائج.

وقال التقرير انه تم رصد تدخل نواب مرشحين لعضوية اللجان في التأثير على النائب المقترع أكثر من مرة ووجود نواب مرشحين في محيط الخلوة و أحيانا بالقرب من النائب المقترع مما يؤثر على حرية النائب في اختيار أعضاء اللجان .

ورصد التقرير اظهار بعض النواب ما تحتويه ورقة الاقتراع من أسماء لزملائهم بطريقة واضحة وعلنية الأمر الذي ينتهك سرية الاقتراع.

التعليق