الأمطار الغزيرة تربك الحركة المرورية في إربد

تم نشره في السبت 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 05:05 مـساءً - آخر تعديل في السبت 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 05:08 مـساءً
  • تعبيرية

إربد- ارتفع منسوب المياه بشكل لافت اليوم في شوارع مدينة اربد جراء تساقط الامطار الغزيرة في وقت عملت فيه فرق الطوارئ في بلدية اربد الكبرى على متابعة اعمال تسليك مجاري تصريف المياه ومعالجة بعض الانسدادات فيها .

وكانت قد تساقطت على فترات متقطعة بعد عصر امس وازدادت حدتها صباح اليوم وزادت حدتها ساعات بعد الظهر ما ادى الى ارباك الحركة المرورية للمركبات والمشاة على حد سواء .

وتشكو مدينة اربد من عدم تغطيتها بشبكة لتصريف مياه الامطار باستثناء بعض المناطق التي نفذت فيها مشاريع تصريف لخطورتها وحاجتها الملحة فيما تحتاج المدينة لمشروع متكامل يحتاج ملايين الدنانير ولا طاقة لقدرات البلدية المالية على تنفيذه .

وتابع محافظ اربد حسن عساف من خلال غرفة العمليات الرئيسية في المحافظة واقع مختلف المناطق للتأكد من جاهزية مختلف فرق الطوارئ للتعامل مع اي حالة والتأكد من توفر مختلف الخدمات التي يحتاجها كل مواطن وخاصة المحروقات.

واكد رئيس اربد الكبرى المهندس حسين بني هاني ان فرق طوارئ البلدية تعمل بالميدان لتقديم الخدمات المطلوبة للمواطنين وانه تتم دراسة الاماكن التي يرتفع بها منسوب المياه خاصة واقع الشوارع بعد تساقط الامطار بعد العصر لوضع الحلول اللازمة.

وتابعت شركة كهرباء اربد ديمومة التيار وعدم وقوع أي انقطاعات في وقت اكد فيه مدير عام الشركة المهندس احمد ذينات نجاعة اجراءات خطة عمل الشركة التي اتخذت مسبقا من خلال ازالة العوائق التي تعترض الخطوط والكوابل والشبكات.

على صعيد اخر اكد مدير وحدة الارشاد الزراعي في اربد المهندس ماجد عبندة ان الامطار المتساقطة تبشر بموسم زراعي جيد وانه سيكون لها مردود ايجابي على المحاصيل الحقلية والتربة ومخزون المياه والمراعي وانها اسهمت في رفع النسبة المئوية للمعدل العام للأمطار الى نسب جيدة تزيد على 25 بالمائة في بعض المناطق .

--(بترا)

التعليق