"القتل غير العمد" لشرطي إسرائيلي أطلق النار على فتى فلسطيني

تم نشره في الأحد 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 05:08 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 06:27 مـساءً
  • (أرشيفية)

القدس المحتلة- وجهت محكمة اسرائيلية الاحد تهمة "القتل غير العمد" لشرطي من حرس الحدود الاسرائيلي اطلق النار على فتى فلسطيني ما ادى الى مقتله خلال تظاهرة في الضفة الغربية المحتلة في ايار (مايو) الماضي.

وقالت وثيقة صادرة عن المحكمة "تم توجيه تهمة القتل غير العمد الى المتهم" بن دري الذي نفى التهمة الموجهة اليه.
واعتقل الشرطي في وقت سابق هذا الشهر في اعقاب تحقيق قام به القسم المسؤول عن الشكاوى ضد الشرطة، في وزارة العدل الاسرائيلية.
وقتل الفتى نديم نوارة (17 عاما) في 15 ايار الماضي قرب سجن عوفر العسكري في الضفة الغربية المحتلة خلال تظاهرة في ذكرى مرور 66 عاما على النكبة وتهجير حوالى 760 الف فلسطيني مع قيام دولة اسرائيل عام 1948.
وقتل فتى اخر يدعى محمد عودة (16 عاما) في الموقع نفسه يومها.
وقامت قناة سي ان ان التلفزيونية الاميركية بتصوير اطلاق النار.
ونشرت الحركة العالمية للدفاع عن الاطفال ومنظمة بيتسيلم الحقوقية الاسرائيلية في حينه صور كاميرات المراقبة الموجودة فوق المبنى في تاريخ 15 ايار قرب سجن عوفر العسكري حيث قتل الفتيان وهما في ال16 وال17 من العمر خلال تظاهرات احياء الذكرى السادسة والستين للنكبة.
ويظهر شابان في صور كاميرات المراقبة يمشيان بجانب المبنى قبل سقوطهما نتيجة اصابتهما بطلقات نارية على ما يبدو.
واظهر تشريح لجثة نوارة اجراه طبيبان شرعيان اسرائيليان وطبيب شرعي فلسطيني واخر دنماركي واميركي، في حزيران (يونيو) الماضي انه قتل بالرصاص الحي.-(ا ف ب)

التعليق