محافظة إربد تسجل أعلى نسبة هطول

سدود المملكة تستقبل مليون متر مكعب من مياه الأمطار (فيديو)

تم نشره في الأربعاء 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 02:09 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 12:28 صباحاً
  • مشاهد من تساقط الأمطار اليوم - (تصوير: ساهر قدارة)
  • مشاهد من تساقط الأمطار اليوم - (تصوير: ساهر قدارة)

إيمان الفارس

عمان - استقبلت سدود المملكة حوالي مليون متر مكعب إضافية من الهطول المطري المتواصل الذي شهدته مناطق الشمال والوسط، وفق أمين عام سلطة وادي الأردن المهندس سعد أبو حمور.
وقال أبو حمور، في تصريحات الى "الغد" أمس إن السدود خزنت نحو مليون متر مكعب جديدة من المياه منذ أول من أمس ولغاية أمس، تركز تخزينها في السدود الشمالية والوسطى.
من جانبها، قالت مصادر وزارة المياه والري إن نسبة الهطول المطري بلغت منذ بداية الموسم الحالي ولغاية صباح أمس، حوالي 1518.6 مليون متر مكعب، مشكلة ما نسبته 18.5 % من المعدل السنوي طويل الأمد والبالغ 8196.6 مليون متر مكعب.
ويمثل حجم الأمطار الهاطلة خلال الموسم الشتوي الحالي ما نسبته حوالي 18.1 % من حجم الأمطار التي سقطت على المملكة في الموسم المطري الماضي، والبالغة حوالي 8391.5 مليون متر مكعب.
وسجلت محافظة إربد أعلى نسبة هطول، حيث بلغت كمية الأمطار الساقطة منذ بداية الموسم الى المعدل طويل الأمد 35 %، تليها محافظة جرش 31.2 % ومحافظة البلقاء 25.7 %.
وبينت الوزارة أن حجم تخزين المياه في سدود المملكة العشرة وصل إلى حوالي 120 مليون متر مكعب من أصل 325 مليونا مجموع التخزين الكلي، أي حوالي 37 %، حيث بلغت كمية المياه الداخلة للسدود منذ بداية الموسم حوالي 6.8 مليون متر مكعب.
وتحتاج الفيضانات المائية ما بين 24 الى 48 ساعة للوصول الى السدود، وبلغ التخزين الحالي في سد الوحدة حوالي 20 مليون متر مكعب، و6 ملايين في "وادي العرب"، و592 ألف متر مكعب "زقلاب"، و39 مليون في "الملك طلال"، و15 ألف في "الكرامة"، و719 في "وادي شعيب"، و1.5 مليون في "الكفرين"، و3 ملايين في "الوالة"، و23 مليونا في "الموجب"، و12 مليون متر مكعب في سد التنور.
وكانت وزارة المياه والري - سلطة وادي الأردن أعدت خطة طوارئ "غير عادية" لمواجهة احتمالات حدوث فيضانات نتيجة تأثر المملكة بعدم الاستقرار الجوي خلال الوقت الراهن، شملت إنشاء غرفة طوارئ كمركز لقيادات السلطة، وتجهيز الآليات والمعدات اللازمة لمواجهة أي تطورات غير عادية بالطقس.
ويعتمد تحسن أوضاع مخازين السدود على الجريان السطحي للمياه واستمرارية الهطول بالتوازي مع انخفاض درجات الحرارة.
وتعتبر كميات الأمطار الهاطلة هي ما يعول عليه في مخازين السدود ويجري احتسابها ضمن منظومة سجلات الأرقام الرسمية للتخزين.
وتبلغ الطاقة التخزينية لعدد من السدود حوالي 325 مليون متر مكعب وهي قادرة على تخزين 60.5 % من مياه الفيضانات والجريان السطحي بالمملكة وتعد من أعلى النسب عالميا.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »عمان شارع علي الجعبري (غسان شوكت سامي دروزة)

    الخميس 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2014.
    مشاالله كمية هألة من المطار