إسرائيل تزعم إحباط هجوم على ملعب كرة قدم في القدس

تم نشره في الجمعة 28 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 12:00 صباحاً

القدس المحتلة -  زعم جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي "الشين بيت" أمس أنه كشف مؤخرا خلية في الضفة الغربية المحتلة تضم مقاتلين من حركة حماس يتلقون أوامرهم مباشرة من قادتهم في تركيا، كانوا يخططون لشن هجوم على ملعب كرة قدم في القدس المحتلة.
وقال الجهاز إن هذه الخلية المؤلفة من ثلاثين رجلا، والتي اكتشفت في أيلول (سبتمبر) الماضي، كانت تتلقى أوامرها من قادة من حركة حماس مقرهم في تركيا.
وأوضح البيان أن عناصر هذه الخلية هم رجال تتراوح أعمارهم بين 23 و30 عاما تلقوا تدريباتهم في تركيا وسورية وقطاع غزة قبل "إرسالهم الى الميدان (...) لارتكاب أعمال مسلحة".
وأضاف جهاز الأمن الإسرائيلي أن هذه الخلية كانت تستعد لتنفيذ عملية ضد ملعب تيدي لكرة القدم وهو الملعب الرئيسي في القدس المحتلة، والذي يلعب فيه فريق بيتار الذي يعرف غالبية مشجعيه بمعاداتهم للعرب وعنصريتهم.
وكان القطار الخفيف في القدس أيضا على لائحة الأهداف المحتملة للخلية، بحسب "الشين بيت" الذي لم يعط أي تفاصيل حول مراحل التخطيط لهذه الهجمات.
وأشاد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في بيان صادر عن مكتبه بعمل جهاز الأمن الداخلي قائلا إن مثل هذه الهجمات "كانت ستوقع الكثير من الضحايا في بلادنا".
وأوضح نتنياهو أنه على الرغم من الإعلان عن هذه العملية التي قام بها جهاز الأمن الداخلي فإن "هناك العديد من العمليات التي ما تزال سرية". -(ا ف ب)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »هكدا ستعيش اسرائيل (هاني سعيد)

    الجمعة 28 تشرين الثاني / نوفمبر 2014.
    ان عدوان إسرائيل على العرب وتغطرس قادتها المعتوهين وانكارهم وتنكرهم للمعاهدات مع العرب واعتدائهم المتواصل على ممتلكات العرب وعلى مصدر رزقهم ومقدساتهم لا سيما المسجد الأقصى المبارك سيجعل هؤلاء الخنازير يعيشون في رعب دائم وخوف مستمر لأنهم أصلا هم جبناء وقد اثبتت الأيام دلك ، وان ما يقوم به الشباب الابطال لا زالت اعمال فردية وستتطور الى عمل منظم وكبير ضد هؤلاء الصهاينه ولن تنفعهم أمريكا ولا غيرها وسيلعنون الساعة الدي جاؤوا فيها الى فلسطين لأن شعب فلسطين شعب جبار وسيتصدى المقدسيين والخلايلة واللدادوة وكل شباب فلسطين لهؤلاء المعتدين وسيلقنوهم درسا لن ينسوه ابدا صبرا - والله مع كل الصابرين لا سيما الاسرى والاسيرات في سجون ومعتقلات الاحتلال الدي يشكل تحدي لإسرائيل وكل ما تقوم به لأن قوانينهم مهزلة ومحاكمهم أماكن للعبث والمسخرة وكل هدا سيزول حتما ويلقى على مزابل التاريخ هم وكل ما صنعوا في هده البلاد المقدسة التي باركتها السماء ونحن عنها لاهين نتفاخر بعد المليارات وبراميل النفط ولا نملك منها شيئا او باحوال الجو وسعر الغاز والكاز والكهرباء وأسعار الأسهم لألهاء الناس عن ما يدور حولهم من قضايا وطنية