أشجارالزيتون تستحوذ على %34 من كامل المساحة في الأردن

تم نشره في السبت 29 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 01:00 صباحاً
  • أشجار زيتون- (أرشيفية)

عبدالله الربيحات

عمان - بلغت مساحة الأراضي المزروعة بأشجار الزيتون للعام 2013 في المملكة نحو 1.3 مليون دونم، ما يعادل حوالي 77 % من المساحة المزروعة بالأشجار المثمرة، وزهاء 34 % من كامل المساحة المزروعة في الأردن، وفق مدير عام المركز الوطني للبحث والإرشاد الزراعي الدكتور فوزي الشياب.
وبين الشياب على هامش مهرجان الزيتون الذي انطلق أول من أمس، وافتتح برعاية وزير الزراعة عاكف الزعبي، إن إنتاج ثمار الزيتون بلغ حوالي 183 ألف طن، ومن الزيت نحو 26 ألف طن، مؤكدا أن شجرة الزيتون تعد الأكثر أهمية في قطاع الأشجار المثمرة وفي اﻻقتصاد الوطني.
وأشار إلى أن قطاع الزيتون يعد مدخلا مهما لمكافحة الفقر والبطالة، حيث يوفر فرصا للعمالة المحلية خاصة ﻷفراد اﻷسر الريفية، فضلا عن إمكانية استغلال المخلفات الناتجة من عصر الثمار في إنتاج اﻷسمدة واﻷعلاف والطاقة.
واشار إلى أن الأردن يعتبر أحد المواطن الطبيعية لزراعة الزيتون في منطقة الشرق الأوسط، ويدل على ذلك وجود أشجار الزيتون الرومانية القديمة في مناطق مختلفة من المملكة.
وأوضح الشياب أن زراعة الزيتون تنتشر في معظم المناطق بدءا من المناطق المرتفعة وحتى وادي الأردن والمناطق الصحراوية، فيما حقق الأردن اﻻكتفاء الذاتي من زيت الزيتون وزيتون المائدة خلال الأعوام الأخيرة.
وبين أن حجم اﻻستثمار في هذا القطاع بلغ نحو مليار دينار باحتساب قيمة الأرض المستغلة في زراعة الزيتون والصناعات القائمة عليها.
وأضاف أن قطاع الزيتون الأردني يتميز بالتحديث المستمر ومواكبة التكنولوجيا في عمليات الإنتاج والتصنيع وتطبيق المواصفات ومعايير الجودة العالمية، إضافة إلى إقبال القطاع الخاص على اﻻستثمار فيه.
وأكد أن القطاع ساهم في وصول زيت الزيتون الأردني إلى الأسواق العالمية نتيجة لما يتميز به من مواصفات مميزة وجودة عالية.
ويقوم المركز الوطني للبحث والإرشاد الزراعي الذي يعد الذراع البحثي والإرشادي لوزارة الزراعة بتنفيذ العديد من المشاريع في مجال تقييم ودراسة أصناف الزيتون وحفظها، والقطاف الميكانيكي واﻻحتياجات المائية للزيتون، وإعادة استخدام مياه الزيبار في الزراعة والتحاليل المخبرية لزيت الزيتون، إضافة إلى البرامج الإرشادية المختلفة التي تنفذها الوحدات الإرشادية في مختلف مناطق المملكة.
كما يقوم الباحثون في المديرية بتنفيذ المشاهدات الحقلية وتقديم المحاضرات وتدريب المزارعين، والاشتراك في المعارض والمهرجانات الخاصة بالزيتون، فيما تقدم المديرية خدمة تحليل الحموضة والبيروكسايد وفحص الغش لزيت الزيتون، وتحليل نسبة الزيت في الثمار لمن يرغب من المزارعين وأصحاب المعاصر.

abdallah.alrbeihat@alghad.jo

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »طيب (سامي)

    السبت 29 تشرين الثاني / نوفمبر 2014.
    في عام 2013 اتى وفد من اسبانيا الى الاردن. وخلال الزيارة علق احد خبراء مزارع الزيتون الاسبان على الاخطاء الشائعة في زراعة الزيتون في الاردن والتي تحد من الإنتاجية. من اساسيات الزراعة و ابعاد الاشجار وامور اخرى تحد من نمو الاشجار. كان من الاحرى من الدكتور ان يستعرض بعض هذه الجوانب على إفتراض انه ملم بهذه الامور بدل سرد المعلومات التي لا تزيد ولا تفيد.