الجليل يؤكد تفوقه على سحاب في المباراة "المستكملة" من كرة الأولى

تم نشره في السبت 29 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 01:00 صباحاً
  • فريق الجليل يتفوق على سحاب بكرة الأولى-(الغد)

نعمان عيد

الزرقاء-أكد فريق الجليل أمس تفوقه على نظيره سحاب بهدف التقدم الذي سجله في المباراة الماضية التي اقيمت يوم الأربعاء الماضي، ضمن مباريات الاسبوع التاسع من دوري أندية الدرجة الأولى لكرة القدم، ولم تستكمل بسبب الأحوال الجوية، وكان وقت ذلك الجليل متقدما على سحاب 1-0 حتى الدقيقة 35، الأمر الذي استدعى استكمال ما تبقى منها أمس على ملعب الأمير محمد، وبقيت النتيجة السابقة على ما هي عليه، فخرج الجليل فائزا بنفس النتيجة، ورفع رصيده إلى 15 نقطة، وتجمد رصيد سحاب عند النقطة 17، وهذا ما منح الأاصالة صدارة الفرق برصيد 19 نقطة.
الجليل 1 سحاب 0 
فرض لاعبو سحاب سيطرتهم على الربع ساعة الأخيرة من الشوط الأول، وأخذوا بالامتداد نحو مرمى أبو مسامح حارس الجليل، وبدأت خطورة لاعبو سحاب تظهر بعد ان اعتمد على الكرات الطويلة الأمامية الثنائي هجومه عامر أبو حويطي ولقمان عزيز وحسان المحارمة ساندهم عبدالرحمن اللوزي، والأخير تلقى هدية عامر أبو حويطي لكنه تسرع بالتسديد اختار التسديد بجوار القائم، تبعه عامر أبو حويطي وانسل من ميمنة الجليل وسدد بالشباك الخارجية بالمقابل الجليل عمل على  إغلاق المنافذ المؤديه لمرماه، ومن ثم الانطلاق بهجمات مرتدة سريعة لكن بدون ان تشكل أي خطورة، باستثناء تسديدة مالك العزام التي علت العارضة.
ومع بداية الشوط الثاني هاجم سحاب من كافة الأطراف على مرمى أبو مسامح الذي أبعد تسديدة عامر وريكات القوية  وحولها لركنية، بينما سدد اللوزي قذيفه قوية أمسكها أبو مسامح ببسالة مرت تسديدة بجوار القائم، وتواصلت هجمات سحاب من كافة المحاور بفضل حنكة أطرافه ماجد محمود وعاطف الدبوبي وإرسال الكرات داخل منطقة جزاء الجليل  لكن ترسانة الجليل الدفاعية بقيادة سامر عفا ومحمود أبو عقل ومحمود بطاينة وعبدالله الشياب، ومن خلفهم أبو مسامح  الذي تآلق من وضع طائر وأبعد كرة اللوزي الثابتة من الزوايا العاليا وحول الكرة لركنية، وأشرك مدرب سحاب أيمن الطريفي عوضا عن عامر وريكات لتعزيز القوة الهجومية، بالمقابل كان لاعبو الجليل يقومون بأدوار هجومية مرتدة سريعة عبر رامي ملكاوي وإسلام الحلو في المقدمة، والأخير خرج ودخل أحمد مرعي بعد أن اطمان على منطقته الخلفية، وكان خط وسطه المكون من عمر الحموي وفادي أبو سمرة واحمد كامل ومالك العزام يسيطرون على منطقة العمليات وتنويع الألعاب، وفي الزفير الاخير أشرك سحاب محمد الروايضة وأحمد المحارمة عوضا عن ماجد محمود واللوزي، بينما اشرك الجليل ياسين الحايك وعروة إسماعيل  عوضا عن عمر الحموي ورامي ملكاوي، وسنحت فرصة ثمينة إلى أيمن الطريفي لإدراك التعادل، لكن اختار التسديد بالشباك الجانبية والمرمى مشرع أمامه.

التعليق