عجلون: التحذير من حدوث مكرهة صحية بسبب تراكم النفايات في بلدة عنجرة

تم نشره في الاثنين 1 كانون الأول / ديسمبر 2014. 12:00 صباحاً
  • النفايات تتجمع في أحد أحياء بلدية عنجرة -(الغد)

عامر خطاطبة                            

عجلون - اشتكى سكان في بلدة عنجرة بمحافظة عجلون من تراكم كميات كبيرة من النفايات بين الأحياء السكنية وعلى جوانب الطرقات، محذرين من حدوث مكرهة صحية قد تؤثر على السلامة العامة، مؤكدين تراكم أطنان من النفايات في معظم أحياء وشوارع البلدة، وخصوصا في منطقة رأس العين التي أصبحت مكبا للنفايات وبيئة خصبة لتواجد القوارض والحشرات.
وأجمع المواطنون مهند صمادي وعمر زغول وعصام البعول إن المشكلة أصبحت متكررة وتؤرق سكان البلدة، مطالبين بلدية عجلون الكبرى ومدير المنطقة بسرعة حل هذه المشكلة.
وطالب منذر الزغول، نواب عجلون والمحافظ ورئيس بلدية عجلون الكبرى المحامي نبيل القضاة التدخل السريع لمعالجة الكارثة التي تجتاح شوارع وأحياء البلدة، واصفا تلك الأحوال البيئية بأنها تفوق كل تصور.
وأشار إلى أن سكان البلد بصدد عقد اجتماع عام لمناقشة المشكلة، والطلب من المسؤولين بضرورة إدامة النظافة في البلدة، لافتا إلى أن النائب كمال الزغول أبلغة بأنه أجرى اتصالا مع وزير البلديات لإيجاد حلول جذرية للمشكلة، حيث وعد الأخير بحسب النائب الزغول أنه سيتم حل المشكلة تماما في غضون عشرة أيام.
وأكد مدير منطقة عنجرة المهندس عبدالسلام الزغول أن سبب تردي أوضاع النظافة في عنجرة يعود لتعطل الضاغطات العاملة في المدينة، مؤكداً أن منطقة عنجرة لا يوجد فيها سوى ثلاث ضاغطات، مشيرا إلى أن الضاغطتين منها معطلة منذ عدة أيام، في حين أن الضاغطة الصغيرة المتبقية والمخصصة للمناطق ذات الانحدار الشديد تعاني هي أيضا من مشاكل عدة وبين الزغول أن عنجرة وبسبب مساحتها الكبيرة تحتاج إلى ضاغطات جديدة لتتمكن البلدية من إدامة أوضاع النظافة التي أصبحت بحالة يرثى لها. وكان رئيس بلدية عجلون الكبرى سجل عتبه في تصريحاته إلى "الغد" على وزارة البلديات لعدم شمول أي من بلديات المحافظة بالمنحة اليابانية الأخيرة التي قدمت 41 آلية لوزارة البلديات، مؤكدا أنه تم حرمان المحافظة من أي آلية بالرغم من حاجة بلديات المحافظة الماسة لهذه الآليات، خصوصا آليات النظافة.

التعليق