الجامعة الهاشمية تطالب بإدارة مستشفى الزرقاء الجديد

تم نشره في الاثنين 1 كانون الأول / ديسمبر 2014. 01:00 صباحاً
  • مستشفى الزرقاء الجديد -(الغد)

الزرقاء - طالب رئيس الجامعة الهاشمية الدكتور كمال الدين بني هاني، وزارة الصحة بتسليم مستشفى الزرقاء الجديد للجامعة ادارة واشرافا، لتحيله انموذجا طبق الأصل عن مستشفى الجامعة الاردنية.
وأضاف أن الجامعة تَعِدُ بأن لا تطلب من الحكومة أي دعم بعد السنة الأولى، متعهدا بان يكون مستشفى متميزا خدمة ونوعية تعليم، ومسنودا بكادر طبي أكاديمي متميز في كلية الطب التابعة للجامعة، رافضا فكرة انشاء مستشفى خاص في الجامعة مع وجود مستشفى الزرقاء الحكومي والمستشفى العسكري في المفرق.
ولفت إلى أن الجامعة تمتلك مستشفى افتراضيا يوفر تطبيقا عمليا لطلبة كلية الطب، ليكونوا أكثر كفاءة.
وقال ان الجامعة أدخلت تعديلات على المساق الدراسي وعموم المناهج الطبية، مدللا بوجود مساق جديد بعنوان "اتخاذ القرار الطبي" يكسب الطالب مهارة ضبط الوصفات الطبية واتخاذ القرار المناسب حيال تشخيص اي حالة مرضية، مما سيوفر ملايين الدنانير على الدولة .
واكد أن تطبيق فكرة الفصلين الصيفيين في الدراسة لم تكن على حساب النوعية، وتم استثمار البنية التحتية في الجامعة طوال العام، موضحا انه سيجري حل مشكلة حرارة الغرف الصفية عبر برنامج الطاقة الشمسية الذي سيوفر 5 ميجاوط للجامعة.
وقال إن لا ديون ترهق كاهل الجامعة التي تنفذ مشاريع تبلغ تكلفتها 50 مليون دينار، مثل مجمع الملك الحارث الرابع الذي تجاوزت تكلفته 9 ملايين دينار وفرتها الجامعة، اضافة الى مجمع الجنوب التدريسي وتجاوزت تكلفته 10 ملايين دينار بتمويل من صندوق الاستثمار في ابو ظبي، وهي اول جامعة تستفيد من المنحة الخليجية.
وأعلن بني هاني أن الجامعة سترفع نسبة توزيع الأموال من ايرادات البرنامج الموازي بحلول العام 2015 الى 13 بالمئة للإداريين، و27 بالمئة لأعضاء هيئة التدريس، وأن ايرادات البرنامج الدولي ارتفعت من 9 ملايين دينار الى 20 مليونا خلال ثلاث سنوات. وارجع اسباب اختفاء العنف من الجامعة الى سياسة الباب المفتوح لادارة الجامعة لاي كان من اسرتها، وحل كثير من المشكلات الصغيرة في اوانها وعبر انشطة لامنهجية تشغل فراغ الطلبة.
وقال انه تم تنفيذ مطالب العاملين في الجامعة ضمن الصلاحيات المتاحة، داعيا مجلس الوزراء الى الاستعجال في اتخاذ القرار المناسب حيال المطالب التي رفعتها الجامعة.
وبين بني هاني انه سيتم بناء كلية للصيدلة، وأكاديمية للأراضي الجافة. وقال ان الجامعة لم تعين منذ تسلمه رئاستها اي اداري في الجامعة، اذ انخفض عدد الاداريين من 1166 موظفا الى 991 موظفا، كما تم انشاء حضانة، وهي أول حضانة اكاديمية في المملكة ضمن مركز الملكة رانيا للطفولة.
وبين أن الجامعة رصدت 6 ملايين دينار للتعليم التقني الذي سيرفع نوعية التعليم ويحسنه، مطالبا بأن يتم التوجه نحو التعليم التقني الذي يجلب الفائدة للدولة والمجتمع.
وختم بني هاني حديثه حول حقيقة ما يتسلمه من راتب، مبينا أن راتبه لا يتجاوز 7 الاف دينار رغم خبرته كجراح منذ عام 1984 للأعصاب، وانه ادار الجامعة وقام باعمال عمادة كلية الطب دون مقابل على اعمال العمادة، وأن على الصحافة ان تتحرى الدقة والمهنية فيما تنشر.  على صعيد مختلف، القى بني هاني بمسؤولية حل مشكلة نقل الطلبة على كاهل وزارة النقل، اذ ان غالبية الحافلات متهالكة، لافتا الى ان الجامعة حاولت المساهمة في حل هذه المشكلة عبر المباعدة بين اوقات خروج الطلاب وجدولة المواد الدراسية . ونفى بني هاني نفيا قاطعا وجود اي تدخل داخلي او خارجي في انتخابات اتحاد طلبة الجامعة يوم الخميس المقبل، وقال انها تجري وفق نظام القائمة النسبية وهي المرة الاولى على صعيد الانتخابات الجامعية في المملكة. -(بترا- بركات الزيود)

التعليق