"التنمية الاجتماعية" تخاطب "الأوقاف" و"التربية" للتوعية بقضايا العنف الأسري

تم نشره في الثلاثاء 2 كانون الأول / ديسمبر 2014. 12:00 صباحاً

عمان - خاطبت وزارة التنمية الاجتماعية وزارتي الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية والتربية والتعليم للتوعية بقضايا العنف الأسري، والقضايا الاجتماعية التي تعزز الأمن الأسري والاجتماعي، وذلك ضمن حملة الـ 16 يوما العالمية لمكافحة العنف ضد المرأة.
وقال مدير الاتصال والإعلام في الوزارة محمد حماد إن الوزارة وجهت خطابا إلى وزارة الأوقاف للتعميم على كافة الأئمة والوعاظ وخطباء المساجد لديها لنشر الفكر التنموي الايجابي في التعامل مع القضايا الاجتماعية التي تعزز دور الأسرة كونها اللبنة الأساسية في التنشئة السليمة، ومكافحة التسول، والحد من العنف الأسري وخاصة العنف ضد المرأة.
وأضاف حماد أن الكتاب الذي تم توجيهه إلى وزارة التربية والتعليم تضمن ضرورة التعميم على مديري المدارس والمرشدين الاجتماعيين بالتعامل مع كافة شكاوى الطلبة المتعلقة بالانتهاكات الأسرية وخاصة حالات العنف النفسي والجسدي والجنسي وإبلاغ إدارة حماية الأسرة بأي حالة تستدعي ذلك.
وكانت وزيرة التنمية الاجتماعية ريم أبو حسان أعلنت الأسبوع الماضي إطلاق حملة توعية مجتمعية تشمل كافة مناطق المملكة من خلال مديرياتها.-(بترا)

التعليق