وثيقة شرف ضد إطلاق الأعيرة النارية في الزرقاء

تم نشره في الثلاثاء 2 كانون الأول / ديسمبر 2014. 03:57 مـساءً
  • يلجأ البعض في المناسبات للتعبير عن الفرح بإطلاق عيارات نارية رغم مخاطرها - (أرشيفية)

الزرقاء- وقع ابناء محافظة الزرقاء خلال لقاء في قاعة غرفة تجارة الزرقاء مساء امس الاثنين وثيقة شرف ضد ظاهرة اطلاق العيارات النارية في المناسبات، بحضور رئيس بلدية الزرقاء المهندس عماد المومني ومدير الشرطة العميد وليد الانصاري.

ودعت الوثيقة للتضامن ضد مطلقي العيارات النارية في المناسبات وعدم اختلاق الاعذار او التوسط لدى الدوائر الرسمية المعنية، حتى يأخذ القانون مجراه في معاقبة كل من يرتكب هذه الظاهرة السلبية التي تحول الافراح الى كوارث ومصائب واحزان.

واشار المومني الى اهمية رفع الصوت عاليا لمحاسبة مطلقي الاعيرة النارية, ومنع تداول الاسلحة وضبطها حال استعمالها وعدم التوسط لكل من يطلق النار في المناسبات واتخاذ الاجراءات القانونية بحق مرتكبيها.

واشار مدير الشرطة الى مبادرت مديرية الامن العام المتكررة لايجاد الحلول المناسبة لمنع هذه الظاهرة التي ادت الى انهاء حياة عدد من المواطنين.

وقال النائب السابق ضيف الله القلاب ان السبيل لوقف الخطر الناجم عن اطلاق الاعيرة النارية هو تفعيل القانون وتطبيقه, والتعاون بين ابناء المحافظات لتعميم الفكرة على اوسع قاعدة، ودعم الاجهزة الامنية لتطبيق النظام.

وسردت احدى المصابات بعيار ناري قصتها مع ظاهرة اطلاق الاعيرة النارية ما اوصلها لمرحلة العجز عن المشي والسير الا من خلال عربة متحركة.-(بترا)

التعليق