فينغر يؤمن في اتحاد لاعبي أرسنال وساوثامبتون يمني النفس بالتعويض

تم نشره في الأربعاء 3 كانون الأول / ديسمبر 2014. 12:00 صباحاً
  • مهاجما أرسنال أوليفييه جيرو وداني ويلبيك -(رويترز)

لندن -  قال المدرب أرسين فينغر أمس الثلاثاء إن أرسنال يستمتع باتحاد لاعبيه ومسؤوليه وانه في طريقه للخروج بشيء مميز رغم بداية مضطربة للموسم.
وافتقر أرسنال - الذي فاز على منافسه وست بروميتش البيون بهدف دون رد يوم السبت - إلى استقرار المستوى هذا الموسم ويحتل المركز السادس في الدوري الانجليزي الممتاز متأخرا بفارق 13 نقطة عن تشلسي المتصدر.
ويواجه فينغر ضغطا متناميا من جماهير ارسنال المحبطة وكشف المشجعون عن لافتة كتب عليها ""شكرا على الذكريات الطيبة لكن حان وقت الرحيل" خلال الانتصار على مضيفه وست بروميتش.
لكن فينغر قال قبل مباراة فريقه اليوم الاربعاء أمام ساوثامبتون على ملعب الامارات إنه لم يتأثر بالانتقادات، وأضاف فينغر الذي يدرب الفريق منذ 18 عاما في مؤتمر صحفي: "نحن فريق متحد جدا داخليا، مهمتنا المنافسة والقتال. نصنع شيئا مميزا داخل النادي".
وأضاف: "لكن يتعين ان يأتي ذلك من خلال الاداء والفوز بالمباريات. هذه افضل طريقة لتوحيد الجميع".
واضرت الاصابات بمسيرة ارسنال ويجاهد ثنائي الدفاع ناتشو مونريال وكيران غيبز للتعافي لمواجهة ساوثامبتون، كما يغيب ثنائي حراسة المرمى فويتشيك تشيسني وديفيد اوسبينا بسبب الاصابة مع لاعبي الوسط مسعود اوزيل وجاك ويلشير وميكل ارتيتا.
ويحل ساوثامبتون صاحب المركز الثالث ضيفا على ملعب الامارات بعد هزيمته بثلاثية دون رد على ارضه امام مانشستر سيتي يوم الاحد لكن فينغر يؤمن بقدرة منافسه على انهاء الموسم ضمن الأربعة الأوائل.
وقال: "ساوثامبتون ينعم بالاستقرار في خط الظهر وتأقلمت التعاقدات الجديدة بشكل جيد. اذا حافظوا على هذا الأداء فإنهم قد ينافسون على مراكز دوري الأبطال".
وتابع: "لكنها ستكون مواجهة كبيرة وفرصة عظيمة لاظهار استقرارنا على مستوى النتائج".
وغادر تييري هنري نجم ارسنال السابق الذي سجل 228 هدفا في 377 مباراة له مع الفريق الانجليزي نادي نيويورك رد بولز أول من أمس الاثنين ويتوقع فينغر أن يعود اللاعب الى شمال لندن في المستقبل، وقال: "إنه رجل أرسنال وقضى أفضل لحظات مشواره هنا... بالطبع سيعود يوما الى هنا. في اي دور؟ لا ادري. هذا ما يتعين عليه التفكير فيه".
ساوثامبتون وفرصة مداواة الجراح
في الجهة المقابلة، بعد الهزيمة 3-0 على ملعبه أمام مانشستر سيتي حامل اللقب هذا الأسبوع سيحاول ساوثامبتون مداواة جراحه سريعا واستعادة توازنه عندما يحل ضيفا على أرسنال.
وقال الهولندي رونالد كومان مدرب ساوثامبتون للصحفيين أول من أمس الاثنين: "لا يوجد وقت من أجل الحزن على نتيجة مباراة واحدة. كانت ثلاث نقاط ويوم الأربعاء مباراة أخرى".
وأضاف: "هذ أفضل طريقة لرد فعل جيد. التدريب بقوة وبذل مجهود واظهار ذلك في أرض الملعب. نملك الفرصة هذا الأربعاء".
وتزايدت آمال جماهير ساوثامبتون بعد الأداء القوي للفريق في بداية الموسم والذي بلغ ذروته مع اكتساح سندرلاند 8-0 كما انه صاحب أفضل دفاع في الدوري هذا الموسم رغم اهتزاز شباكه ثلاث مرات أمام سيتي يوم الأحد الماضي.
وبعد لقاء ارسنال سيتقابل ساوثامبتون مرتين مع مانشستر يونايتد كما سيلتقي مع تشلسي متصدر الدوري الممتاز لكن الفريق يواجه فترة صعبة على مدار ستة أسابيع لاختبار قدراته في المنافسة على التأهل لأوروبا الموسم المقبل.
وربما لن تكون مواجهة بيرنلي وايفرتون وكريستال بالاس بنفس القوة في نفس الفترة وهو ما قد يمثل فرصة أمام ساوثامبتون لالتقاط الأنفاس في الدوري.
ويحتل ساوثامبتون المركز الثالث برصيد 26 نقطة من 13 مباراة بفارق سبع نقاط عن الصدارة وستوضح الطريقة التي سيرد بها بعد أول هزيمة على أرضه هذا الموسم طموحات الفريق في المرحلة المقبلة.
ويصر البرتغالي جوزيه فونتي قائد ساوثامبتون وقلب دفاع الفريق على ان التركيز ينصب على مباراة ارسنال مع الحاجة لرد فعل فوري، وقال فونتي للصحفيين "يجب علينا هذا. لا يوجد وقت للتفكير في السلبيات والهزيمة. لا يوجد وقت. هذه هي كرة القدم".
وأضاف: "يفوز المرء في بعض الأحيان ويخسر في أحيان أخرى. خسرنا أمام البطل. بالطبع لسنا سعداء لكن لا يوجد وقت للتفكير في أسباب ما حدث وأمور من هذا القبيل. تركيزنا على المباراة القادمة فقط".
وسيفتقد ساوثامبتون مورغان شنايدرلين صانع لعب منتخب فرنسا الذي سيغيب بسبب اصابة في الفخذ.
تشيلسي ومهمة مواصلة الهيمنة
سيسعى تشلسي المتصدر لتعزيز مسيرته الطويلة التي لم يخسر فيها أمام توتنهام هوتسبير عندما يستضيف غريمه اللدود اليوم.
وهناك حالة من فقدان الود بين الجماهير في الطرفين منذ فوز توتنهام 2-1 على تشلسي في نهائي لندني خالص لكأس الاتحاد الانجليزي العام 1967 على ستاد ويمبلي. ويمكن لتشلسي ان يفاخر بمسيرته التي امتدت على مدار 24 عاما والتي لم يخسر فيها على أرضه أمام توتنهام وتحديدا منذ العام 1990 عندما سجل غاري لينيكر واحد ضمن هدفين ليفوز الزائر توتنهام 2-1 في دوري الأضواء بصيغته القديمة.
ولم يتذوق تشلسي بعد مرارة الهزيمة في 20 مباراة في كافة المسابقات هذا الموسم عقب إضاعته نقطتين في المباراة التي تعادل فيها سلبيا مع سندرلاند المتواضع يوم السبت الماضي. وسيسعى الفريق بقيادة مدربه جوزيه مورينيو للعودة سريعا إلى طريق الانتصارات.
وقال البلجيكي تيبو كورتوا حارس مرمى تشلسي لموقع النادي على الانترنت أول من أمس الاثنين: "لن أقول أننا سعداء بالنقطة التي حصدناها الا ان نقطة افضل من لا شيء".
واضاف: "اذا ما سجلت مبكرا فانت تدرك ان المنافس سيهاجمك وسيكون هناك المزيد من المساحات الا اننا لم نقم بهذا وكانت مباراة صعبة".
ويبدو كورتوا نهما لتحقيق المزيد من الانتصارات وقال: "يجب الا نركز على نظافة شباكنا لان الأهم هو الفوز بالمباريات".
ويحتل توتنهام المركز السابع بفارق 13 نقطة خلف تشلسي وسيخوض المباراة التي ستقام على ستاد "ستامفورد بريدج" مدعوما بفوزه الصعب على ارضه 2-1 أمام ايفرتون الأحد الماضي.  -(رويترز)

التعليق