الجليل وبلعما في انطلاقة الجولة "11" من كرة الأولى اليوم

تم نشره في الأحد 7 كانون الأول / ديسمبر 2014. 01:00 صباحاً
  • فريق بلعما لكرة القدم- (_)

عمان-الغد- تدخل مباريات دوري أندية الدرجة الأولى لكرة القدم اليوم مرحلة مهمة، عندما تنطلق أحداث مباريات الأسبوع الحادي عشر من هذه البطولة التي لم يتبق على إسدال الستارة عليها أكثر من جولتين ستحددان معالم الفرق الصاعدة والأخرى الهابطة للدرجة الثانية.
جولة الانطلاق تحمل في جعبتها مباراة واحدة تجمع بين فريقي الجليل الذي يحتل المركز الثالث برصيد 18 نقطة وهو نفس رصيد كفرسوم ونظيره بلعما وله 10 نقاط، في المواجهة الساخنة التي تستهل مشوارها في الساعة الثانية والنصف عصرا على ملعب بلدية إربد، وفيها لن يقبل الجليل بأقل من الفوز الذي يبقيه ضمن دائرة المنافسة على بطاقتي الصعود لدوري المحترفين، في الوقت الذي يسعى بلعما ولو للتعادل الذي قد يبعده نهائيا عن دوامة الهبوط.
هذا وتتواصل مباريات البطولة يوم غد الاثنين حيث ستقام مباراتان، الأولى وتجمع السلط مع اليرموك على ملعب السلط، والأخرى بين فريقي الطيبة واتحاد الزرقاء على ملعب بلدية إربد.
الجليل × بلعما
ملعب بلدية إربد
بالرغم من الفارق النقطي واختلاف الطموح بين فريق الجليل الذي يسعى وبقوة للمنافسة على الصعود، وبالتالي لن يقبل بأقل من الفوز، وبلعما الذي سيحاول تأمين نفسه بوقت مبكر، إلا أن كلا الفريقين يضمان في صفوفهما مجموعة من العناصر البارزة، وإن كانت كفة الجليل هي الأرجح في ظل ارتفاع المنسوب المهاري والخبرة لدى لاعبيه الذين يقف في مقدمتهم أحمد مرعي وصهيب الوهيبي وفادي عوض ورامي ملكاوي، وهذه الكوكبة تجيد طرق الشباك من كافة المحاور، حيث القدرة على التنويع في الهجمات بعد الاطمئنان للمواقع الدفاعية، ومن خلفهم الحارس المبدع مصطفى أبو مسامح، الأمر الذي سيجعل مرمى الحارس أحمد حامد تحت التهديد الحقيقي.
على الجهة الأخرى فإن لاعبي بلعما الذين يعولون كثيرا على المناولات الطويلة نظرا لسرعة محمد التركماني وحسام خزاعلة ومصطفى القرعان، فهم يجدون الإسناد الحقيقي من رفاقهم في منطقة الوسط، حيث يبرز الدور المحوري لعادل أبو هضيب وعمر كمال، في ضبط منطقة العمليات وربط الخطوط معا، الأمر الذي قد يجد الجليل صعوبة في السيطرة على منطقة الوسط.

التعليق