مباحثات أردنية مصرية في مجال التطبيقات النووية السلمية

تم نشره في الاثنين 8 كانون الأول / ديسمبر 2014. 12:00 صباحاً

عمان- بحث رئيس هيئة الطاقة الذرية، الدكتور خالد طوقان، مع وفد مصري برئاسة وكيل أول وزارة الكهرباء والطاقة الدكتور حسن حسنين اوجه التعاون بين الجانب المصري والأردني في مجال الطاقة النووية واستخداماتها السلمية وفي مجال التطبيقات النووية المختلفة.
وعرض الدكتور طوقان أمام الوفد المحاور الرئيسة للبرنامج النووي الأردني والتي تتضمن مشروع استخلاص وتعدين اليورانيوم ومشروع بناء محطة الطاقة النووية، وتطوير الموارد البشرية، اضافة الى المفاعل النووي الاردني للبحوث والتدريب، الذي يعتبر أحد الركائز الأساسية لبناء القدرات والكفاءات البشرية الأردنية لدعم البرنامج النووي الأردني للأغراض السلمية.
كما عرض المعايير المتبعة في البرنامج النووي الأردني والتي تتركز على تطبيق معايير الأمن والسلامة والامان العالمية دون المساس بأي شرط من شروط السلامة والمواءمة بين خصائص الموقع واشتراطات الأمن والامان الدولية التي تحددها الوكالة الدولية للطاقة الذرية وهيئات الامان النووي ذات الخبرة في هذا المجال.
كما قدم نائب رئيس مفوض مفاعلات الطاقة الذرية الدكتور كمال الأعرج عرضا حول تطور مشروع نووية محطة الطاقة النووية والخطط المستقبلية.
واشاد الدكتور طوقان، في تصريح صحفي عقب اللقاء، بأهمية الزيارة في تفعيلات التعاون القائم في مجالات الطاقة النووية من خلال مذكرة تقاهم بين الاردن ومصر سيتم توقيعها بالأحرف الأولى خلال الزيارة.
من جهته قال الدكتور حسنين ان الوفد اطلع على مكونات البرنامج النووي، مؤكدا أن الأردن قطع شوطا كبيرا في مجال الطاقة النووية وانشاء مفاعل بحثي بقدرة خمسة ميغاواط.
وقال إن الجانبين الأردني والمصري سيناقشان بنود مذكرة التفاهم التي سيتم توقيعها بالأحرف الأولى خلال الزيارة التي تستمر ثلاثة أيام.
وقام الوفد بزيارة ميدانية لموقع المفاعل النووي الأردني للبحوث والتدريب في حرم جامعة العلوم والتكنولوجيا الذي يجري العمل على تنفيذه حالياً واستمع الى عرض حول تقدم العمل في المشروع، والتقى خلال الزيارة برئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية الدكتور عبدالله الملكاوي واطلع على أبرز إنجازات الجامعة في مجال التعليم والتدريب، كما تمت زيارة قسم الهندسة النووية، ومختبر شبكة الإنترنت للمفاعل ومختبر المنظومة دون الحرجة في الجامعة، حيث قدم رئيس قسم الهندسة النووية الدكتور صلاح ملكاوي شرحا حول هذه المرافق.
وسيقوم الوفد بزيارة ميدانية الى المركز الدولي لضوء السنكروترون(سيسامي) في منطقة علان في مدينة السلط والى موقع مشروع استكشاف وتعدين اليورانيوم بالإضافة الى زيارة مختبرات هيئة الطاقة الذرية الأردنية المختصة بالبحوث والمعلومات، واستخلاص اليورانيوم ومختبرات التحاليل الكيمائية والفيزيائية.
وسيقوم الوفد بزيارة هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن للاجتماع برئيس الهيئة المهندس فاروق الحياري ومفوض الرقابة النووية والإشعاعية في الهيئة الدكتور مجد هواري، لبحث الجوانب التنظيمية والرقابية للبرنامج النووي الأردني وتبادل الخبرات في هذا المجال.
ويضم الوفد المصري كلا من الرئيس التنفيذي لهيئة المحطات النووية، ورئيس هيئة الطاقة الذرية المصرية، والمستشار العلمي لوزير الكهرباء والطاقة ورئيس هيئة الرقابة النووية والاشعاعية والمستشار العلمي لهيئة الطاقة الذرية ورئيس قسم الضمانات النووية ، وممثل عن هيئة الرقابة النووية والاشعاعية.
وكان الأردن قد وقع اتفاقية تعاون نووي مع المملكة العربية السعودية فيما وقع مذكرة تفاهم في مجال الاستخدامات السلمية للطاقة النووية مع دولة الكويت وستكون مصر هي ثاني دولة عربية يرتبط بها الأردن بمذكرة تفاهم للتعاون في مجال الاستخدامات السلمية للطاقة النووية.-(بترا)

التعليق