وزير الخارجية يستقبل وفد طلبة جامعة جورج تاون

جودة يؤكد حرص الأردن على أن يكون بطليعة الجهود الرامية للتصدي للإرهاب

تم نشره في الثلاثاء 9 كانون الأول / ديسمبر 2014. 12:00 صباحاً

عمان - أكد وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة  أن القضية الفلسطينية تبقى القضية المركزية وجوهر الصراع في المنطقة، وأن عدم إيجاد حل عادل وشامل لها يعني استمرار الإرهاب والتطرف وانه لا بديل عن تجسيد حل الدولتين واقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة على التراب الوطني الفلسطيني وعلى خطوط الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية استنادا الى المرجعيات الدولية المعتمدة.
وعرض جودة على وفد طلبة جامعة جورج تاون الأميركية، التقاهم في مكتبه أمس، التطورات التي تشهدها الساحة السورية وأهمية التوصل لحل سياسي يضمن أمن وأمان سورية ووحدتها الترابية بمشاركة مختلف مكونات الشعب السوري.
وأطلع جودة وفد الطلبة، على العلاقات الاردنية الأميركية وتطورات الاوضاع في المنطقة ومواقف الاردن منها. وأشار خلال اللقاء الى عمق ومتانة العلاقات التي تربط الاردن بالولايات المتحدة الأميركية والتشاور المستمر بين الطرفين لافتا بهذا الصدد الى نتائج الزيارة المهمة لجلالة الملك الى الولايات المتحدة الاسبوع الماضي والقمة الاردنية الأميركية التي عقدت في البيت الأبيض.
كما اطلع جودة الطلبة على جهود مواجهة الارهاب والتطرف بالمنطقة، وحرص الاردن ان يكون في طليعة الجهود الرامية الى التصدي للتطرف واي ممارسات تخالف تعاليم الدين الاسلامي الحنيف ورسالته الوسطية والسمحة والمعتدلة.
وأكد اهمية ان يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته في مساندة ودعم الاردن في ظل العبء الكبير الذي يتحمله نتيجة استقباله موجات كبيرة من اللجوء السوري والذي اصبح معه الاردن منهكا ووصل الى الحد الاعلى من امكاناته التي يستطيع تقديمها.
وأكد جودة خلال اللقاء، اهمية الدور الاميركي فيما يتعلق بجميع قضايا المنطقة وعلى رأسها القضية الفلسطينية.
وأجاب جودة خلال اللقاء على أسئلة واستفسارات الطلبة الذين اكدوا احترامهم وتقديرهم للدور الاردني بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني على مختلف الصعد لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.-(بترا) 

التعليق