أوباما يندد بوسائل التعذيب التي استخدمتها وكالة المخابرات المركزية

تقرير لمجلس الشيوخ الأميركي يتهم CIA بـ"الكذب"

تم نشره في الثلاثاء 9 كانون الأول / ديسمبر 2014. 08:01 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 9 كانون الأول / ديسمبر 2014. 08:10 مـساءً
  • مجلس الشيوخ الأميركي (أرشيفية)

واشنطن- اتهم تقرير صادر عن مجلس الشيوخ الأميركي الثلاثاء وكالة الأستخبارات المركزية الأميركية (سي آي ايه) بالكذب على البيت الأبيض والكونغرس بخصوص الاستجوابات ضد المعتقلين في قضايا الإرهاب.

ووفق وكالة الأنباء الفرنسية فإن تقرير المجلس أفاد بأن الاستجوابات التي قامت بها (سي آي ايه) "لم تكن فعالة"، وأنها كانت أعنف مما اعترفت به الوكالة حتى الآن.

ونشرت لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الثلاثاء نسخة مختصرة لتقرير دقيق يندد بالاحتجاز السري لنحو مئة شخص يشتبه بارتباطهم بالقاعدة، وهي ممارسة سمح بها بشكل سري في عهد الرئيس السابق جورج بوش.

إلى ذلك ندد الرئيس الاميركي باراك اوباما الثلاثاء بما اعتبره وسائل "مخالفة" لقيم الولايات المتحدة، وذلك تعليقا على تقرير لمجلس الشيوخ الاميركي حول تقنيات الاستجواب العنيفة التي استخدمتها وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي آي ايه) بحق معتقلين متهمين بالعلاقة مع القاعدة.

وقال اوباما في بيان ان "هذه التقنيات شوهت كثيرا سمعة اميركا في العالم"، واعدا بالقيام بكل ما هو ممكن لضمان عدم تكرارها. واضاف "لا توجد امة كاملة، لكن احدى مكامن القوة في اميركا هي في ارادة المواجهة الصريحة لماضينا".(وكالات)

 

 

 

التعليق