تنس حول العالم

ديوكوفيتش: جيل جديد يهدد‭ ‬هيمنة "الأربعة الكبار"

تم نشره في الأربعاء 10 كانون الأول / ديسمبر 2014. 01:00 صباحاً
  • الصربي نوفاك ديوكوفيتش -(أ ف ب)

مدن - قال نوفاك ديوكوفيتش إن ظهور مجموعة من المواهب الشابة مثل كي نيشيكوري وميلوش راونيتش يهدد هيمنة الأربعة الكبار على البطولات الأربع الكبرى للتنس.
وحصد ديوكوفيتش المصنف الأول عالميا وروجيه فيدرر ورفاييل نادال واندي موراي 36 لقبا فيما بينهم من آخر 39 لقبا في البطولات الاربع الكبرى.
وحينما فاز الكرواتي مارين سيليتش على الياباني نيشيكوري في نهائي أميركا المفتوحة هذا العام كانت هذه المرة الأولى منذ استراليا المفتوحة 2005 التي لا يكون أحد طرفي مباراة نهائي الرجال ديوكوفيتش أو نادال أو فيدرر.
ويتوقع ديوكوفيتش أن يكون الموسم المقبل أكثر تنافسية من 2014 الذي شهد أربعة أبطال مختلفين للبطولات الأربع الكبرى من بينهم الثنائي البطل لأول مرة سيليتش وستانيسلاس فافرينكا.
وأبلغ اللاعب الصربي الصحفيين مساء أول من أمس الاثنين في الهند: "سيكون من الصعب جدا توقع شكل المنافسة. سيكون من الصعب جدا توقع المرشحين للفوز بالبطولات الأربع الكبرى".
وتابع: "بالطبع سيكون من بينهم سيليتش وفافرينكا وبعض الاسماء الجديدة التي فازت بألقاب في البطولات الاربع الكبرى وتنافس أفضل اللاعبين في العالم وتفوز عليهم. لقد اثبتوا جميعا ان كل شيء يمكن تحقيقه".
واستطرد: "هيمنة روجيه ورفاييل على اللعبة لسنوات كانت أمرا رائعا. وبعدها جاء اندي موراي وظهرت أنا كذلك ومن وقتها سيطرنا نحن الأربعة على معظم البطولات الكبرى في آخر ست أو سبع أو ثماني سنوات".
وأضاف: "الآن نتوقع بالطبع ظهور كوكبة جديدة من اللاعبين الشبان الذين يلعبون على اعلى المستويات مثل نيشيكوري وراونيتش وغريغور ديميتروف ويملكون القدرة على التفوق على افضل اللاعبين ولقد حققوا ذلك بالفعل، بالقطع سيكون عاما مثيرا".
سامبراس يتحسر على مستوى الأميركيين
تحسر أسطورة كرة المضرب الأميركي بيت سامبراس على تراجع مستوى مواطنيه الرجال، مشيرا إلى أنه لا يوجد حاليا أي لاعب أميركي باستطاعته أن يشق طريقه بين الكبار.
واعتبر سامبراس (43 عاما) الذي اعتزل اللعبة العام 2002 وفي جعبته 14 لقبا في بطولات غراند سلام و5 في بطولة الماسترز و11 في دورات الماسترز و64 بالمجمل من اصل 88 مباراة نهائية، بأن ارتفاع شعبية اللعبة عالميا والطبيعة التنافسية للعبة على اعلى المستويات يجبران مواطنيه على الانتظار بعض الشيء لكي يعودوا مجددا الى ساحة الكبار.
وواصل سامبراس الذي هيمن على اللعبة مع مواطنه أندري أغاسي الفائز بثمانية القاب كبرى و61 بالمجمل قبل اعتزاله في 2006: "يحتاج الأمر إلى الوقت لكي تعود كرة المضرب الأميركية إلى ما كانت عليه في السابق. أصبحت اللعبة أكثر انتشارا على الصعيد العالمي. اللاعبون يشاركون في دورات في كافة أنحاء العالم".
وتابع من نيودلهي حيث انطلق الدوري الدولي الممتاز في كرة المضرب: "العالم أصبح أكثر تعطشا فيما نكتفي نحن في انتاج لاعبين شبان يملكون الامكانيات. آمل أن نكون في مرحلة انتقالية وأن لا تطول هذه المرحلة (قبل العودة إلى ساحة الكبار)".
وجون ايسنر هو الأميركي الوحيد المتواجد حاليا في نادي اللاعبين العشرين الاوائل في العالم (يحتل المركز التاسع عشر)، فيما يأتي سام كويري بعده في المركز الخامس والثلاثين.
وتوقع سامبراس الذي اعتزل اللعبة وهو في الثانية والثلاثين من عمره، أن يواصل الثلاثي ديوكوفيتش ووفيدرر ونادال هيمنته على اللعبة، مضيفا: "نوفاك ديوكوفيتش هو الخيار البديهي. روجيه متحفز جدا للعودة إلى صدارة التصنيف. رافا يواجه الشك بسبب مشاكله الصحية لكني أشعر بانه سيعود مجددا للصراع ما ان يستعيد عافيته".
وواصل: "ما زلت أرى بأن هذا الثلاثي يفرض سيطرته. ارى بعض اللاعبين يحاولون تهديده لكن عندما يبدأ الحديث الجدي فسترى هذا الثلاثي متأهلا الى الادوار الثانية ونصف النهائي والنهائي في البطولات الكبرى".
وحذر سامبراس كبار اللعبة من البلغاري ديميتروف المصنف 11 عالميا لأنه "من اللاعبين الجاهزين للتقدم خطوة نحو الطليعة. انه يظهر الاشارات وأعتقد أن عليه تعلم كيفية الفوز بالمباريات لكنه يتمتع بالموهبة. سيكون عاما (2015) مثيرا للاهتمام لكني ما زلت أرى نوفاك، روجيه ورافا في القمة".
نافراتيلوفا تدرب رادفانسكا
قالت لاعبة التنس البولندية أنييسكا رادفانسكا أول من أمس الاثنين إنها أضافت النجمة السابقة مارتينا نافراتيلوفا الحاصلة على 18 لقبا في البطولات الأربع الكبرى إلى طاقمها التدريبي.
وقالت رادفانسكا التي وصلت لنهائي ويمبلدون في 2012 لكنها ما تزال تبحث عن لقبها الأول في البطولات الأربع الكبرى عبر صفحتها على موقع فيسبوك: "يسعدني أن أعلن أن مارتينا نافراتيلوفا قد أصبحت أحدث عضو في فريقي التدريبي".
وبلغت رادفانسكا البالغة من العمر 25 عاما والتي وصلت للمركز الثاني في التصنيف العالمي في 2012 قبل أن تتراجع الآن للسادس الدور نصف النهائي في بطولة سنغافورة في تشرين الأول (أكتوبر) حيث هزمتها الرومانية سيمونا هاليب 6-2 و6-2.
وقالت نافراتيلوفا وهي واحدة من أهم لاعبات التنس عبر العصور بحصولها على 59 لقبا في البطولات الكبرى في الفردي والزوجي والزوجي المختلط إنها سعيدة للعمل مع رادفانسكا. -(وكالات)

التعليق