صحف كتالونية تسخر من" رونالدو" وتصفه بالممثل المسرحي

تم نشره في السبت 13 كانون الأول / ديسمبر 2014. 10:04 مـساءً - آخر تعديل في السبت 13 كانون الأول / ديسمبر 2014. 10:05 مـساءً

الغد - اتهمت صحيفتا "سبورت والموندوديبورتيفو" ذاتا الميول الكتالونية، النجم البرتغالي لفريق ريال مدريد كريستيانو رونالدو بالتمثيل مجدداً لاستجداء العواطف والحصول على ركلة جزاء من أجل تسجيل الأهداف، وذلك بعد أسبوع فقط من حصوله على ركلة جزاء أمام فريق سيلتا فيجو في الدوري الإسباني لكرة القدم بنفس الطريقة.

وسقط رونالدو في منطقة الجزاء خلال المباراة التي جمعت ريال مدريد والميريا يوم أمس الجمعة في انطلاق الجولة الخامسة عشرة، وطالب حكم المباراة باحتساب ركلة جزاء، لكن الحكم ألفونسو خافيير الفاريز ايزكييردو رفض احتساب ضربة جزاء في ظل عدم وجودها أصلاً.

ونشرت صحيفة "الموندو ديبورتيفو" خبراً أكدت فيه أن رونالدو مارس "مسرحية" جديدة على الحكام للحصول على مبتغاه بالتسجيل من نقطة الجزاء، إذ قالت الصحيفة: "ركض رونالدو بين اثنين من مدافعي الميريا، وعلى الرغم مع عدم الاحتكاك به رمى رونالدو نفسه على الأرض في مسرحية للحصول على ركلة جزاء".

وهاجمت صحيفة سبورت بدورها البرتغالي رونالدو الذي ساهم في فوز فريقه بأربعة أهداف لهدف سجل منها رونالدو هدفين، حيث قالت إن كريستيانو عاد لأساليبه القديمة في الحصول على أهداف رغم الفارق الشاسع في لائحة الهدافين، بينه وبين أقرب مطارديه النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي سجل (13) هدفاً فيما سجل رونالدو (25) هدفاً ومع ذلك يقوم بإسقاط نفسه داخل منطقة الجزاء.

العربي الجديد

التعليق