ديوان المظالم: نقص كوادر طبية بقسم الطوارئ وتعطل مصاعد في مستشفى الأمير حمزة

تم نشره في الأحد 14 كانون الأول / ديسمبر 2014. 04:36 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 15 كانون الأول / ديسمبر 2014. 12:05 صباحاً
  • مستشفى الأمير حمزة في عمان - (تصوير: محمد مغايضة)

عبدالله الربيحات

عمان - كشفت لجنة تابعة لديوان المظالم عن "وجود سلبيات في مستشفى الأمير حمزة الحكومي، تتمثل أهمها: بنقص في الكوادر الطبية بأقسام الطوارئ، وتعطل مصاعد، ووجود أعداد كبيرة من المرضى أمام العيادات".
جاء ذلك خلال زيارة مفاجئة قامت بها اللجنة الاحد للمستشفى للوقوف على الإيجابيات والسلبيات.
ومن السلبيات أيضاً، وفق بيان صحفي للديوان أصدره الاحد، "عدم وجود لوحات إرشادية في الكثير من أقسام المستشفى، وحاجة العديد من الجدران إلى صيانة".
وأشارت اللجنة في الوقت نفسه إلى أن هذه الملاحظات "لا تؤثر على الخدمات الطبية الفنية المقدمة للمواطنين، وإنما تدخل في باب التحسين والتطوير وتجويد الخدمة".
فيما استمعت إلى مواطنين ومتدربين "الذين أبدوا انطباعا جيدا عن أداء المستشفى".
واقترحت اللجنة "استحداث مكتب مظالم وشكاوى في المستشفى، وتفعيل مكتب خدمة الجمهور والاستعلامات، وإيجاد قسم صيانة للأعمال البسيطة وحل مشكلة الإضاءة والمصاعد والجدران التي تحتاج الى صيانة، والاشتراك بجائزة الملك عبدالله الثاني للتميز لانعكاس ذلك إيجابا على مستوى الخدمات في المستشفى".
وقال رئيس ديوان المظالم بالوكالة علاء العرموطي إن الديوان يسعى للمساهمة لرفع سوية العمل في مختلف مؤسسات الدولة، لافتا الى أن زيارة المستشفى جاءت للاطلاع على سير العمل والإجراءات الإدارية المتبعة "لغايات تلافي أي تقصير أو إهمال".
كما تهدف الزيارة، بحسب العرموطي، الى تبسيط وتطوير آليات عمل المستشفى في الجانب الخدمي والإداري، وتطوير التعاون والتنسيق مع إدارة المستشفى للنهوض بالخدمات المقدمة للمواطنين.
من جهته، أبدى مدير المستشفى الدكتور حمزة نغوي "تقديره للزيارة التفتيشية التي قام بها ديوان المظالم"، مؤكدا أهمية الملاحظات والتوصيات التي قدمتها اللجنة والتي سيصار الى معالجتها وفق الإمكانات المتاحة.
وبين نغوي "أن النقص في كوادر المستشفى والديون المالية المستحقة للمستشفى تشكل عائقا أمام التطوير".

abdallah.alrbeihat@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »باب النجار مخلع (حمدان)

    الاثنين 15 كانون الأول / ديسمبر 2014.
    ديوان المظالم المكاتب الخالية من الموظفين وكذلك التأخر في إنجاز معاملات المراجعين التي تمتد لأكثر من سنه