الملك يعرب لخادم الحرمين عن تقدير الأردن للمواقف الأخوية السعودية الداعمة

التصدي للإرهاب يتصدر القمة الأردنية السعودية

تم نشره في الاثنين 15 كانون الأول / ديسمبر 2014. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 15 كانون الأول / ديسمبر 2014. 12:31 صباحاً
  • الملك وخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز خلال القمة في الرياض أمس
  • ..وجلالته وولي العهد السعودي الأمير سلمان بن عبدالعزيز لدى وصوله الرياض

الرياض - استعرض جلالة الملك عبدالله الثاني وأخوه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز مجمل التطورات الإقليمية، خصوصاً الجهود المبذولة للتصدي للإرهاب، حيث أكد الزعيمان حرص البلدين على مساندة كل ما من شأنه مكافحة هذا الخطر.
جاء ذلك خلال لقاء القمة الذي عقده الزعيمان وتناول علاقات التعاون الأردنية السعودية وتطورات الأوضاع في المنطقة، وذلك في إطار التنسيق والتشاور المستمر بين قيادتي البلدين، وبما يعود بالنفع على المصالح المشتركة للشعبين الشقيقين في مختلف المجالات.
وشدد الزعيمان، خلال جلسة مباحثات عقدت أمس في قصر خادم الحرمين الشريفين في العاصمة السعودية الرياض، على ضرورة تعزيز العلاقات الثنائية وتوسيع آفاقها، وبما يخدم العمل العربي المشترك والقضايا العربية والإسلامية.
وأعرب جلالة الملك عبدالله الثاني عن تقديره الكبير للمواقف الأخوية الداعمة للمملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين للأردن.
وجرى خلال المباحثات بحث جهود تحقيق السلام في المنطقة، وعدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.
وحضر المباحثات رئيس الديوان الملكي الهاشمي الدكتور فايز الطراونة، ووزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة، ومدير مكتب جلالة الملك الدكتور جعفر حسان، ورئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق أول الركن مشعل محمد الزبن، ومدير المخابرات العامة الفريق أول فيصل الشوبكي، والسفير الأردني في السعودية جمال الشمايلة.
وحضرها عن الجانب السعودي: سمو الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وسمو الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية، وسمو الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء المستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين، وسمو الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز رئيس الاستخبارات العامة، وسمو الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، وسمو الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، وسمو الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، وسمو الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس ديوان سمو ولي العهد المستشار الخاص لسموه، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان، ووزير المالية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف.
وكان في استقبال جلالته لدى وصوله المطار سمو الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وسمو الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، والسفير الأردني في الرياض جمال الشمايلة وأركان السفارة.
وكان سمو الأمير فيصل بن الحسين قد أدى اليمين القانونية بحضور هيئة الوزارة نائبا للملك بعد مغادرة جلالته إلى الرياض .-(بترا)

التعليق