يتجه لرابع خسارة أسبوعية

برنت يصعد فوق 60 دولارا

تم نشره في السبت 20 كانون الأول / ديسمبر 2014. 01:00 صباحاً
  • برنت يصعد فوق 60 دولارا

لندن - ارتفع سعر خام برنت فوق 60 دولارا للبرميل أمس متعافيا من قرب أدنى مستوياته في خمس سنوات ونصف السنة مع إقبال المستثمرين على تسوية مراكزهم قبل عطلة عيد الميلاد بعد هبوط للأسعار استمر ستة أشهر.
وتتجه أسعار النفط لتكبد رابع خسائرها الأسبوعية على التوالي بعد أن قرر أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) الشهر الماضي عدم خفض الإنتاج رغم وفرة كبيرة في المعروض العالمي.
وخسر برنت والخام الأميركي نحو نصف قيمتهما منذ حزيران (يونيو) ويتوقع الكثير من المستثمرين استمرار هبوطهما مالم ينخفض المعروض أو يزيد الطلب.
وارتفع سعر مزيج برنت في العقود الآجلة تسليم شباط (فبراير) 1.10 دولار إلى 60.37 دولار للبرميل. ونزل سعر الخام 1.91 دولار عند التسوية أول من أمس بعد تداوله عند 63.70 دولار للبرميل.
وزاد سعر الخام الأميركي 1.20 دولار إلى 55.31 دولار للبرميل.
وقال تاماس فارجا محلل شؤون النفط لدى شركة بي.في.إم أويل أسوشيتس لخدمات السمسرة في لندن إن بعض المستثمرين قاموا بتغطية مراكز مدينة ويستعدون لاستقبال العطلة دون انكشاف أكبر من اللازم بعد أشهر من التعاملات المتقلبة.
واتفق كين هاسيجاوا مدير مبيعات السلع الأولية في نيو ايدج جابان مع هذا الرأي قائلا "بعد هبوط طويل وحاد في أسعار النفط شهدنا بعض الإقبال على الشراء في الأيام الأخيرة... لكن ما يزال هناك كثير من ضغوط البيع."
وأعلنت شركات نفط عن خفض إنفاقها على عمليات التنقيب ونفقاتها الرأسمالية بعد أن فقدت المشروعات جدواها الاقتصادية بسبب هبوط أسعار الخام.
وفي سياق آخر، توقعت مصادر تجارية مطلعة أن تبقي شركة الزيت العربية السعودية (أرامكو) على إمداداتها من النفط الخام إلى الصين بموجب عقد سنوي دون تغيير إلى حد كبير في العام المقبل ليكون ثاني عام يشهد استقرارا في الطلب.
ويأتي استقرار الطلب وسط توقعات شركات التكرير الصينية لوفرة المعروض في السوق الفورية ونقص في طاقة التكرير الجديدة.
وقالت المصادر إن من المتوقع أن تبلغ الكميات المتعاقد عليها من نفط أكبر مصدر للخام في العالم نحو 1.1 مليون برميل يوميا في العام 2015 لكن ربما تحدث بعض التغيرات في كمية النفط الفعلية التي تصل إلى شركات التكرير الصينية.
وقال مصدر تجاري في بكين "لم يطلب أحد زيادة في ظل توقع الشركات لفائض محتمل (في المعروض) بالسوق الفورية ومن ثم ليس من المنطقي زيادة شحنات العقود الآجلة."
ومن شأن النمو الاقتصادي المتباطئ للصين أن يحد من الطلب الحقيقي من أكبر مستهلك للنفط في العالم. وتوقعت وكالة الطاقة الدولية في أحدث تقديراتها استقرار النمو المحدود في الطلب الصيني على الوقود في 2015 عند 2.5 بالمائة دون تغير عن العام الحالي.
غير أن حاجة الصين لزيادة مخزونها الاستراتيجي والتجاري تدفعها أيضا إلى الإقبال على شراء الخام الأجنبي الذي يشكل نحو 60 % من إجمالي احتياجاتها.
وفضلا عن السعودية من المنتظر أن تبقي شركات التكرير على وارداتها من العراق وإيران بموجب اتفاقات مماثلة بعد أن زاد البلدان - وهما مصدران رئيسيان في الشرق الأوسط - من مبيعاتهما للصين هذا العام.
ورغم ذلك قال مسؤولون تجاريون إن شركات التكرير تعاقدت على إمدادات إضافية بلغ إجماليها نحو 250 ألف برميل يوميا من روسيا والكويت للعام المقبل مقارنة مع 2014.
وفيما عدا برنامج تجديد لمصفاة جيوجيانغ التابعة لشركة سينوبك في شرق الصين وزيادة الطاقة الإنتاجية لمصفاتين بدأتا عملهما هذا العام (مصفاة سينوكيم في تشوانتشو ومصفاة بتروتشاينا في سيتشوان) لا يتوقع دخول أي مصفاة جديدة حيز التشغيل في العام المقبل.
وسجلت الصين أول انخفاض كبير في مشترياتها من الخام السعودي هذا العام بعد نحو عشر سنوات من النمو المطرد مع تقليص بعض المصافي لإنتاجها في ظل ضعف هوامش أرباح التكرير ونمو إمدادات منافسة من العراق وإيران وروسيا وسلطنة عمان.
وتشير بيانات الجمارك الصينية إلى أن واردات النفط السعودي تراجعت نحو عشرة بالمائة في الأشهر العشرة الأولى من العام إلى أقل قليلا من مليون برميل يوميا.
الى ذلك، ارتفع الدولار أمام العملات الرئيسية للجلسة الثانية على التوالي بعدما أشار مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) إلى أنه سيرفع أسعار الفائدة في العام القادم وبعد إعلان البنك المركزي السويسري أنه سيطبق أسعار فائدة سلبية لوقف ارتفاع العملة.
وسجلت العملة الأميركية أعلى مستوى لها في 28 شهرا مقابل الفرنك السويسري عند 0.9847 فرنك بعدما قال المركزي السويسري إنه سيفرض فائدة قدرها 0.25- %  على بعض الودائع الكبيرة بالعملة السويسرية التي يحتفظ بها المستثمرون في إطار مسعاه للحد من اقبال على شراء العملة كملاذ آمن.
وبلغ اليورو أدنى مستوى له مقابل الدولار منذ الثامن من كانون الأول (ديسمبر) عند 1.2266 دولار في حين بلغ الدولار أعلى مستوى له في نحو اسبوع مقابل الين الياباني بعدما عدل البنك المركزي الأميركي تعهده لابقاء أسعار الفائدة قرب الصفر "لفترة كبيرة" في استعراض للثقة في الاقتصاد الأميركي.
وصعد الدولار مقابل الروبل الروسي وهو ما أرجعه متعاملون إلى عدم طرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إجراءات ملموسة تذكر في مؤتمره الصحفي السنوي في نهاية العام لانتشال بلاده من الأزمة.
وارتفع الدولار في أحدث تعاملات 2.78 بالمئة إلى 61.822 روبل.
ونزل اليورو في أحدث تعاملات 0.5 بالمئة امام العملة الامريكية إلى 1.2280 دولار في حين ارتفع الدولار 0.83 بالمئة مقابل العملة السويسرية إلى 0.9810 فرنك.
وزاد الدولار 0.06 بالمئة مقابل العملة اليابانية إلى 118.70 ين بعدما سجل في وقت سابق اليوم أعلى مستوى في حوالي أسبوع عند 119.30 ين. - (وكالات)

التعليق