"التعاون الإسلامي": ما يتعرض له مسيحيو العراق وسورية ظلم وقهر

تم نشره في الأحد 21 كانون الأول / ديسمبر 2014. 01:00 صباحاً

عمان - الغد - أكد أمين عام منظمة التعاون الإسلامي إياد أمين مدني، اهتمام المنظمة بما يتعرض له المسيحيون في سورية والعراق من اعتداءات ومظاهر تمييز وتخريب لأماكن عبادتهم.
جاء ذلك في رسالة وجهها مدني لمدير عام مركز القدس للدراسات السياسية عريب الرنتاوي، أمس.
وكان المشاركون في المؤتمر الثاني "المسيحيون وربيع العرب" الذي اختتم أعماله في عمان في 23 تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، كلفوا المركز بتوجيه رسائل إلى المنظمات الإقليمية والدولية، العربية والإسلامية، تتضمن نص "إعلان عمان.. خريطة طريق لمستقبل أفضل لمسيحيي البلدان العربية".
وتضمنت الرسائل توجيه نداء عاجل لإغاثة وحماية مسيحيي سورية والعراق، حيث قام المركز بإرسال هذه الوثائق والمقررات إلى أمين عام منظمة التعاون الإسلامي.

التعليق