الصندوق السيادي العُماني يتوسع في شراء الأسهم

تم نشره في الاثنين 22 كانون الأول / ديسمبر 2014. 12:00 صباحاً

مسقط - قال الرئيس التنفيذي لصندوق الاحتياطي العام للدولة في سلطنة عُمان إن الصندوق يتوسع في شراء الأسهم بالسوق المحلية مع انخفاض الأسعار إلى مستويات مغرية.
وهوى المؤشر الرئيسي لسوق مسقط للأوراق المالية 20 % من أعلى مستوى له في تشرين الثاني (نوفمبر) جراء مخاوف من أن يدفع انخفاض أسعار النفط الحكومة لتقليص الإنفاق وخشية تباطؤ نمو أرباح الشركات.
وكشفت الحكومة بالفعل عن خطط لخفض دعم الغاز الطبيعي للقطاع الصناعي وتدرس مجموعة أخرى من الإجراءات لخفض الانفاق وزيادة الضرائب. ‭‭ ‬‬وصرح عبد السلام المرشدي لرويترز في ختام أسبوع التداول الماضي إن الصندوق استثمر مبالغ أكبر في البورصة في الأيام الاخيرة موضحا أن الصندوق أخذ قرار الاستثمار بوصفه شركة استثمار تبحث عن الفرص وتقتنصها وليس كمؤسسة حكومية.
وصندوق الاحتياطي العام للدولة أكبر صندوق سيادي في عمان وتبلغ أصوله 13 مليار دولار حسب تقدير معهد صناديق الثروة السيادية.
وتابع المرشدي أن مهمة الصندوق البحث عن فرص استثمار على الساحة العالمية ولكن مع انخفاض أسعار الأسهم المحلية وبدراسة العوامل الأساسية في السوق وجد الصندوق فرص استثمار مغرية.
وأضاف أن الصندوق شرع في استثمار جزء من السيولة المتاحة موضحا أن لديه الرغبة في استثمار كامل المبلغ المخصص للاستثمار المحلي بل وأكثر منه حين تكون أسعار أسهم الشركات والمؤسسات الضخمة أقل من قيمتها الحقيقية.
وتوقع المرشدي أن تعكس البورصة الاتجاه النزولي حين تعلن الحكومة ميزانية 2015 خلال الأسابيع المقبلة وتستمر في الإنفاق على مشاريع البنية التحتية الضخمة ومشروعات اقتصادية استراتيجية. - (رويترز)

التعليق