3 قتلى من الجيش المصري في تفجير بسيناء

تم نشره في الجمعة 26 كانون الأول / ديسمبر 2014. 10:30 صباحاً - آخر تعديل في الجمعة 26 كانون الأول / ديسمبر 2014. 10:32 صباحاً
  • جندي مصري عند نقطة تفتيش في سيناء -(أرشيفية رويترز)

القاهرة- قتل ضابط وجنديان وأصيب أخر من أفراد الجيش المصري، ليل الخميس الجمعة، في انفجار عبوة ناسفة أثناء مرور سيارة تابعة للقوات المسلحة بمدينة العريش شمالي سيناء، بينما قتل 2 من عناصر تنظيم أنصار بيت المقدس وأصيب 3 أفراد من الشرطة في اشتباكات شرقي محافظة القاهرة، وفقا لما ذكرته فضائية سكاي نيوز الجمعة.

وذكرت مصادر للفضائية أن الانفجار أعقبه إطلاق نيران كثيف بمدينة العريش.

وأضافت المصادر أن جنديا آخر أصيب في الانفجار، الذي وقع قرب نقطة تفتيش أمنية على طريق المطار جنوبي مدينة العريش.

إلى ذلك، قتل شخصان من عناصر تنظيم أنصار بيت المقدس وأصيب 3 أمناء شرطة ومواطنين في تبادل لإطلاق النار بين دورية أمنية و3 مسلحين كانوا يستقلون سيارة في مدينة السلام في شرقي القاهرة.

وقال مصدر أمني إن خبراء المفرقعات انتقلوا إلى موقع الحادث لإبطال مفعول قنبلة محلية الصنع عثر عليها بحوزة أحد المتهمين في السيارة، التي كانت محملة بالأحزمة الناسفة.

وقتل 4 متشددين، الأربعاء، وألقي القبض على 25 آخرين في عمليات تمشيط ومداهمات عسكرية جنوب الشيخ زويد ومدينة العريش بشمال سيناء، بحسب مصدر عسكري.

وكان متحدث باسم الجيش المصري أعلن أن 17 مسلحا قتلوا واعتقل 11 آخرون في حملات أمنية بالمحافظة خلال الأيام الثلاثة الماضية.

وأضاف أنه تم أيضا ضبط 11 مسلحا ممن شاركوا في تنفيذ "مخططات إرهابية" ضد عناصر القوات المسلحة والشرطة المدنية بالإضافة إلى اكتشاف وتدمير 9 سيارات و16 دراجة بخارية من دون لوحات معدنية تستخدم في تنفيذ هجمات.

وأشار إلى أنه تم كذلك تدمير 64 من مقار ومناطق التجمعات و22 مزرعة واكتشاف مستشفى ميداني بإحدى مزارع العناصر المسلحة.

 

التعليق