مبيعات الهواتف الذكية تتغلب على التقليدية

تم نشره في الثلاثاء 30 كانون الأول / ديسمبر 2014. 01:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 12 كانون الثاني / يناير 2015. 08:33 مـساءً
  • الهواتف الذكية إحدى التكنولوجيات التي غيرت حياة المجتمعات- (تصوير: أسامة الرفاعي)

إبراهيم المبيضين

عمّان – تواصل الهواتف الذكية تفوقها في أسواق الاتصالات حول العالم سيما بعد أن تجاوزت مبيعات الهواتف التقليدية في مؤشرات الطلب والمبيعات والاستخدام وذلك مع تزايد اعتماد الناس على هذه الأجهزة الحديثة للحصول على المعلومة والتواصل السريع عبر شبكة الإنترنت.
وأكدت دراسة عالمية صدرت الشهر الحالي أن مبيعات الهواتف الذكية حول العالم تجاوزت خلال الربع الثالث من العام الحالي المبيعات المسجلة لصالح نظيرتها الهواتف التقليدية التي تتميز بمزايا محدودة تقتصر على الاتصالات التقليدية الصوت والرسائل القصيرة واتصال محدود بشبكة الإنترنت.
وأوضحت الدراسة – التي اصدرتها مؤسسة " غارتنر" البحثية العالمية منتصف الشهر الحالي – أن مبيعات الهواتف الذكية استحوذت على حصة تصل إلى 66 % من اجمالي مبيعات السوق العالمية للهواتف المتنقلة ( الذكية والتقليدية )، فيما استحوذت الهواتف التقليدية على النسبة الباقية وهي 34 %، وذلك خلال فترة الربع الثالث من العام الحالي.
ولا يوجد تعريف موحد للهواتف الذكية "السمارت فونز" حول العالم بين الشركات المصنعة للهواتف، غير أنّ عاملين في القطاع يعرفونه بأنه الهاتف الذي يتيح خدمات إضافية تتجاوز مفهوم الاتصالات الصوتية والرسائل القصيرة لتقديم خدمات الولوج إلى الشبكة العنكبوتية والخدمات الإضافية وتطبيقات الخلوي والفيديو ومشاهدة القنوات التلفزيونية والمكالمات المرئية، وهي خدمات تقدمها شبكات الاتصالات المتقدمة كالجيل الثالث والجيل الرابع، ويجب أن يتوافر في هذا الجهاز متطلبات منها أن يتكون من : نظام تشغيل، ومعالج للبيانات، وتطبيقات تتصل بشبكة الإنترنت.
وذكرت الدراسة أن إجمالي مبيعات سوق الهواتف المتنقلة العالمية في الربع الثالث بلغ 455.8 مليون وحدة، كان منها حوالي 301 مليون جهاز هاتف ذكي له القدرة على الاتصال بالإنترنت وتوفير التطبيقات، لتشكل هذه الهواتف نسبة تصل إلى 66 % من اجمالي مبيعات السوق العالمية.
وبحسب الدراسة نفسها سجلت مبيعات الهواتف التقليدية ( غير الذكية ) في نفس الفترة حوالي 155 مليون وحدة، لتشكل نسبة تصل الى 34 %.
وذكرت الدراسة نفسها أن حصة الهواتف الذكية من اجمالي مبيعات سوق الهواتف المتنقلة العالمية في الربع الثالث من العام الحالي ارتفعت وبحوالي 11 % وذلك لدى المقارنة بحصتها المسجلة في الربع الثالث من العام الماضي.
وقالت الدراسة "مبيعات سوق الهواتف المتنقلة العالمية في الربع الثالث من العام الماضي سجلت حوالي 455.7 مليون جهاز، استحوذت الهواتف الذكية على نسبة تصل الى 55 % من اجمالي مبيعات السوق بحوالي 250.2 مليون جهاز".
واوضحت بان شركة " سامسونج" العالمية استحوذت على حصة تصل إلى 21 % من اجمالي مبيعات سوق الهواتف المتنقلة العالمية ( الذكية والتقليدية ) خلال الربع الثالث من العام الحالي، وذلك عندما تجاوزت مبيعات هذه الشركة العالمية الـ 94 مليون وحدة.
وفي المرتبة الثانية قالت الدراسة بان شركة " نوكيا" قد احتلتها بمبيعات بلغت 43 مليون جهاز، وبحصة بلغت 9.5 % من اجمالي مبيعات السوق العالمية.
وذكرت الدراسة بأان شركة " ابل" العالمية استحوذت على حصة تصل إلى 8.4 % من اجمالي مبيعات سوق الهواتف المتنقلة بمبيعات تجاوزت الـ 38 مليون وحدة.
وقالت الدراسة إن شركة " ال جي" العالمية استحوذت على حصة تصل إلى 4.2 % من اجمالي مبيعات سوق الهواتف المتنقلة عندما بلغت مبيعات هذه الشركة العالمية حوالي 19 مليون وحدة.
وفي المرتبة الخامسة جاءت شركة " هواوي" بحسب ما ذكرت الدراسة عندما بلغت مبيعات هذه الشركة العالمية حوالي 16.3 مليون وحدة بحصة تصل إلى 3.6 % من اجمالي مبيعات السوق العالمية.
وكان مدير عام مجموعة المرشدون العرب جواد عباسي؛ المجموعة المتخصصة في دراسات اسواق الاتصالات في العالم العربي ؛ قد أكد مؤخرا لـ " الغد" بان اجهزة الهواتف الذكية شهدت في السوق المحلية نموا وزيادة في الاستخدام مثل باقي اسواق الاتصالات حول العالم، مقدرا  نسبة انتشارها مع نهاية العام الحالي بأكثر من 65 % من اجمالي الاجهزة التي يستخدمها مشتركو الخدمة الخلوية من الأردنيين.
وأكد عباسي في تصريحاته لـ " الغد"  أن هذه الاجهزة ستشهد انتشارا واستخداما متزايدا خلال السنوات القليلة المقبلة، لتصل إلى مستوى تسيطر فيه على أكبر حصة من الاجهزة المستخدمة في سوق الخلوي المحلية، وخصوصا مع تحول شبكات الاتصالات إلى الأجيال المتقدمة التي تتيح خدمات الإنترنت المتنقل عريض النطاق.

ibrahim.almbaideen@alghad.jo

 

التعليق