أماكن غير متوقعة لزيادة إنتاجيتك وإبداعك

تم نشره في الاثنين 5 كانون الثاني / يناير 2015. 12:00 صباحاً
  • الهدوء والأفكار التي تملأ الكتب والتصاميم التي على غلافها كلها أمور تثير عقلك لتجعله يفكر بأفكار جديدة - (أرشيفية)

عمان- إن وجودك في أماكن معينة يزيد من قدرات دماغك وبالتالي من إنتاجيتك سواء في الدراسة أو في العمل.
موقع “lifehack” الإلكتروني عرض أماكن تزيد من إنتاجيتك:
- المكتبة: الهدوء والأفكار التي تملأ الكتب والتصاميم التي على غلافها كلها أمور تثير عقلك لتجعله يفكر بأفكار جديدة.
- الكوفي شوب والكافتيريا: رائحة القهوة والكيك والخبز المخبوز في المكان تساعدك على التفكير الإبداعي، وتبقي ذهنك متيقظا طوال الوقت. لكن تأكد الا تلتهي بالزبائن، وأن تشبع بمقدار 60 % فقط، فأن تأكل أكلا خفيفا كل 90 دقيقة تقريبا يجعل دماغك في وضع متوازن ويجعله متيقظا للعمل.
- قاعات الدرس الفارغة: ادرس أو اعمل في قاعة فارغة في مدرسة أو في جامعة إن كنت طالبا، أو في مكتب مخصص للعمل، وذلك لأن دماغك مبرمج على الدراسة أو العمل في هذه الأماكن، على عكس غرف النوم؛ فدماغك مبرمج أن هذا المكان مخصص للنوم والراحة وليس للدراسة والعمل.
كما أنك لو درست في المكان نفسه الذي كنت فيه أثناء تلقيك للمعلومة، فإن قدرتك على دراسة المادة واستذكار المعلومة ستكون أفضل، وهكذا بالنسبة للعمل أيضا، فمراجعتك للحسابات في المكتب تجعلك أسرع وأدق من مراجعتك لها في المنزل مثلا.
- في الهواء الطلق: إن العمل في الهواء الطلق وتحت أشعة الشمس يبقي ذهنك متيقظا. إن كان مكان عملك مضغوطا ولا توجد فيه نوافذ أو لا تدخله أشعة الشمس، فستكون نسبة ثاني أكسيد الكربون فيه عالية، مما سيجعل دماغك أقل إنتاجية. اعمل في الخارج لبعض الوقت حتى تلهم دماغك.
- خلال الاستحمام: هل تعلم أنك تقضي 5 % من وقت الاستحمام في تنظيف جسدك، بينما تقضي 95 % من الوقت في الاسترخاء والتأمل؟! لحظات الهدوء والتأمل هذه تريح دماغك وتلهمه. كما أن الماء الدافئ أو الساخن يسمح للدم بالجريان إلى دماغك بنشاط مما يزوده بكميات أكبر من الأكسجين ويزيد قدراته.
ميس نبيل طمليه
كاتبة ومترجمة
Maistommaleh@yahoo.com

التعليق