لجنة تحقق "الفيصلي" تسلم تقريرها خلال أيام

تم نشره في الاثنين 5 كانون الثاني / يناير 2015. 12:00 صباحاً
  • جانب من الاعتصام الذي نفذته جماهير النادي الفيصلي مؤخرا - (الغد)

يحيى قطيشات

عمان- ينتظر أن تنهي اللجنة التي شكلها المجلس الأعلى للشباب، للتحقق بشكوى تقدم بها أعضاء من الهيئة العامة للنادي الفيصلي، تزعم وجود مخالفات ارتكبتها إدارة النادي؛ أعمالها نهاية الأسبوع الحالي أو بداية الأسبوع المقبل، حيث سترفع اللجنة التي يرأسها مدير مركز إعداد القيادات الشبابية محمد الصمادي، وتضم في عضويتها مدير الأندية والهيئات الشبابية عماد الرفايعة ومستشار رئيس المجلس د. سالم الحسنات وأمين سر لجنة التخطيط حسن خواج ومدير الرقابة الداخلية نضال طوالبة، تقريرها لرئيس المجلس الأعلى للشباب د. سامي المجالي، الذي أكد في وقت سابق أنه تم تشكيل اللجنة وفقا لنظام الأندية والهيئات الشبابية المعمول به في المجلس، مضيفا "أن النظام يوضح الإجراءات التي سيتم اتخاذها حين انتهاء اللجنة من مهامها، وتقديم تقريرها للمجلس وسنتعامل مع الشكوى بكل حيادية".
وحسب مصدر، فقد استكملت اللجنة تدقيق كافة الأوراق المالية والإدارية الخاصة بالشكوى المقدمة والتي تزعم "وجود مخالفات مالية وإدارية، وتلاعب في السجلات المحاسبية، تقوم بها الهيئة الإدارية للنادي"، كما طالبوا "بحث طريقة بيع مقر النادي السابق، واستخدام جزء من الأموال لإنشاء مبنى جديد على طريق المطار، وآلية طرح العطاء وعدم إكمال المبنى، إلى جانب عدم قيد مداخيل النادي وايجارات المجمع المملوك له ضمن السجلات المحاسبية"، وضمت الشكوى أيضا "المطالبة بمتابعة إيرادات النادي من الرعاية والتبرعات ومصاريف النادي واللاعبين، إلى جانب وجود مخالفات في آلية وطريقة عقد اجتماعات الهيئة الإدارية".
كما درست اللجنة الإجراءات القانونية لفصل الأعضاء الخمسة مقدمي الشكوى: محمد الفايز، يحيى الحجايا، لافي الحراحشة، باسم الغلاييني وصايل العقاربة، حيث ستكشف لجنة التحقق مدى قانونية إجراءات الفصل.
إدارة الفيصلي أبدت تعاونا واضحا مع اللجنة بالاجابة على الاستفسارات، حيث قدمت كافة الأوراق المالية والإدارية المطلوبة، وقد أمضت اللجنة نهاية الأسبوع الماضي إعداد تقريرها بخصوص بنود الشكوى من كافة الجوانب، والتي تخص فقط الإدارة الحالية.  
إلى ذلك أنجز المجلس الأعلى للشباب والنادي الفيصلي خلال الفترة الماضية إجراءات توفيق النظام الداخلي للنادي ليتوافق مع نظام الأندية والهيئات الشبابية المعمول به في المجلس الأعلى للشباب.

 yahia.qtaishat@alghad.jo

 

التعليق