تباين نيابي حول قرار الحكومة رفع أسعار الكهرباء

تم نشره في الثلاثاء 6 كانون الثاني / يناير 2015. 12:00 صباحاً
  • فواتير كهرباء - (تصوير: ساهر قدارة)

عمران الشواربة

عمان– تباينت آراء نواب حول قرار الحكومة رفع أسعار الكهرباء منذ مطلع العام الحالي.
ويرى نواب أن إقدام الحكومة على رفع أسعار الكهرباء للمرة الثالثة هو استغلال لجيب المواطن، الأمر الذي يؤثر سلبا على الاستثمار، لاسيما في ظل التراجع الكبير الذي طرأ مؤخرا على اسعار النفط عالميا، فيما قال آخرون إن فاتورة الكهرباء مرهقة ولا بد من التوجه للإصلاح الاقتصادي واللجوء لبدائل اخرى بعيدا عن جيب المواطن.
وكان رئيس الوزراء عبدالله النسور اكد في وقت سابق أن الحكومة ماضية في رفع اسعار الكهرباء، لافتا الى ان ذلك مصلحة وطنية ولا مجال للتراجع عنها.
وقال النائب خليل عطية، إن إقدام الحكومة على رفع أسعار الكهرباء تمثل سياسة حكومية تلجأ دائما إلى جيب المواطن، لافتا إلى ان رفع أسعار الكهرباء يؤثر سلبا على الاستثمار.
ولوح عطية أنه "اذا استمرت الحكومة برفع أسعار الكهرباء سنحجب الثقة عنها"، مبينا انه لا يوجد اي مبرر لرفع اسعار الكهرباء، خاصة مع انخفاض أسعار النفط إلى دون 55 دولارا.
من جانبه، قال النائب ثامر الفايز إن رفع أسعار الكهرباء ليس له مبرر، سيما مع انخفاض اسعار البترول.
وبين الفايز ان على الحكومة ايجاد حلول اخرى غير جيب المواطن كونه يعيش ظروفا صعبة، ولا يستطيع احتمال مزيد من الارتفاعات المتتالية في الأسعار، مضيفا أن النواب بحاجة إلى رد لأسباب الرفع من قبل الحكومة.
من جهته؛ قال النائب علي الخلايلة إن "ارتفاع فاتورة الكهرباء يثقل كاهل المواطنين، وإن إنجازات الوطن كثيرة، وإن الوطن مر بظروف أصعب بكثير".
وأشار الخلايلة إلى أن "الحكومة حافظت على عدم انهيار الدينار، وحاربت الفساد والفاسدين"، معلنا تجديد ثقته بالحكومة، ولا بد من الإصلاح الاقتصادي الذي تنتهجه الدولة للتخفيف من أعباء فاتورة الطاقة.
وبين الخلايلة أن الحكومة تقترض لسد عجر الكهرباء الذي بلغ 700 مليون دينار، والذي يعود الى جيب المواطن في النهاية.
وقالت النائب فاطمة ابو عبطة إن على الحكومة التريث في رفع أسعار الكهرباء، في ظل الظروف المعيشية والاقتصادية الصعبة التي يواجهها المواطن الأردني.
وبينت ابو عبطة ان مبرر رفع أسعار الكهرباء لم يعد موجودا، وخصوصا بعد انخفاض أسعار المشتقات النفطية عالميا.
وكان 24 نائباً وقعوا مذكرة لحجب الثقة عن حكومة النسور، وذلك بسبب استمرارها بتطبيق قرار رفع أسعار الكهرباء اعتبارا من مطلع العام الحالي.

emranalshawarbeh@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الشكوى لله اولا واخيرا (رائد)

    الثلاثاء 6 كانون الثاني / يناير 2015.
    والله حرام عليهم .. عالاقل اذا ناوية الحكومة ترفع اسعار الكهربا ترفع بس ترحم المواطن وتستثني اشهر 12 و 1 و 2 من الشتا القارس او تخلي سقف 100 دينار بسعر مخفض ومن 150 دينار سعر متوسط ...على ابسط تقدير ... ولكن الشكوى لله ولا حول ولاقوة الا بالله ..