وزير خارجية اسبانيا يدعو إلى الإسراع في إعادة إعمار غزة

تم نشره في الأربعاء 14 كانون الثاني / يناير 2015. 12:00 صباحاً
  • مشهد من آثار العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة-(أرشيفية)

غزة - دعا وزير الخارجية الاسباني خوسيه مانويل غارسيا خلال زيارة إلى قطاع غزة أمس إلى الاسراع في إعادة إعمار غزة حيث التقى عائلات فلسطينية تدمرت منازلها في عدوان جيش الاحتلال الإسرائيلي الصيف الماضي.
وفي مؤتمر صحفي عقده في مدرسة البحرين التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا) قال الوزير بالاسبانية مع ترجمة فورية إلى العربية "يجب ان يكون التوجه الدولي سريعا لإعادة اعمار قطاع غزة (...) مأساة حقيقية يعيشها الناس في القطاع ويعاني منها كلهم الاحصائيات كبيرة للضحايا والجرحى وهدم المنازل".
ويقيم في مدرسة البحرين حوالي ألف فلسطيني غالبيتهم من منطقة الشجاعية شرق مدينة غزة لجأوا الى المكان بعدما ان تدمرت منازلهم في العدوان الذي استمر خمسين يوما.
واشار الوزير الى انه حسب الاحصائيات التي تسلمها فان "50 % من السكان في قطاع غزة تحت خط الفقر" مشددا على ان "الشعب الاسباني قدم مساعدات إلى غزة وسيستمر في تقديم المزيد".
كما طالب كيان الاحتلال الإسرائيلي بـ"رفع الحصار عن قطاع غزة" مبينا ان "اسبانيا مع الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني والاعتراف بدولة فلسطين الى جانب كيان الاحتلال في إطار حل الدولتين".
وكان مؤتمر القاهرة الذي عقد برعاية مصرية ونرويجية جمع أكثر من 60 دولة في تشرين الأول (اكتوبر) وتعهد بتقديم 5.4 مليار دولار للسلطة الفلسطينية لإعادة اعمار قطاع غزة.
من جهته، اعتبر مفوض الاونروا بيير كرهينبول في المؤتمر الصحفي ان "تأخير عملية اعمار قطاع غزة سيكون له نتائج سلبية".
واوضح ان الاونروا "دفعت 70 مليون دولار لأكثر من 40 ألف أسرة بدل ايجار وتعويض لاصحاب المنازل المتضررة بصورة جزئية بسيطة".
ومنتصف الشهر الماضي، حذرت اونروا من انها لن تكون قادرة قريبا على توفير اعانات للعديد من الأسر الفلسطينية التي فقدت منازلها بسبب النقص في الاموال.-(وكالات)

التعليق