"ميرسك" تعود عن فرض رسوم ازدحام على ميناء الحاويات

تم نشره في الأربعاء 14 كانون الثاني / يناير 2015. 12:00 صباحاً

أحمد الرواشدة

العقبة - أعلنت الخطوط الملاحية العالمية  "ميرسك " عودتها عن فرض رسوم ازدحام على ميناء حاويات العقبة كان من المقرر البدء بفرضها في الخامس عشر من الشهر الحالي، بعد "استجابتها للطلب المقدم من سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة وتخفيفا على التجار والمستوردين".
وكانت خطوط ميرسك أعلنت في وقت سابق عن نيتها فرض رسوم ازدحام على الحاويات الصادرة والواردة عبر ميناء حاويات العقبة قيمتها 200 دولار للحاوية الواحدة نتيجة الاضراب الذي نفذه عمال ميناء الحاويات في وقت سابق من العام الماضي، ما أدى إلى حدوث تأخير في نقل ومناولة الحاويات.
وكانت سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة خاطبت خطوط ميرسك طالبة العودة عن ذلك القرار كون الميناء بدأ بتطبيق نظام الثلاث نوبات للعاملين فيه، ما أدى إلى تسريع المناولة بشكل كبير مثلما تقوم السلطة حاليا بمراقبة اداء الميناء بشكل يومي ومراقبة دخول وخروج الشاحنات من وإلى العقبة بكفاءة وفاعلية.
وأكد رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الدكتور هاني الملقي أن فرض الرسوم لو تم سيؤدي إلى تحميل الاقتصاد الوطني اعباء جديدة، ويرفع من كلف الاستيراد والتصدير ما ينعكس سلبا على السعر للمستهلك النهائي الذي هو المواطن.
واشاد الملقي بخطوة "ميرسك" الايجابية تجاه الاقتصاد الوطني، معتبرا ان هذه الخطوط أحد الشركاء الرئيسيين في سلسلة تزويد النقل والتجارة في المملكة.
ودعا كافة قطاعات العمالة في العقبة الخاصة في الموانئ وقطاع اللوجستيات بشكل عام إلى تجنب ما يضر بمسيرة الوطن الاقتصادية، عبر اللجوء إلى الاعتصامات والاضرابات التي من شانها تأخير النمو الاقتصادي واضافة اعباء اضافية على الاقتصاد الوطني، الذي هو في أمس الحاجة للنهوض به وليس لعرقلته واحباط تطويره.

التعليق