الأمير علي يساند بقاء فينجر في قيادة أرسنال الانجليزي

تم نشره في السبت 17 كانون الثاني / يناير 2015. 12:00 صباحاً

ملبورن - تلقى ارسين فينجر المدرب الذي يتولى تدريب أرسنال منذ فترة طويلة، دعما ملكيا من قبل مرشح سينافس على رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) وذلك لمواصلة مشواره مع الفريق الذي ينافس في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم.
وساند الأمير علي بن الحسين رئيس الاتحاد الأردني للعبة - والذي أعلن في وقت سابق هذا الشهر ترشحه لرئاسة الفيفا في مواجهة سيب بلاتر الرئيس الحالي-، الفرنسي فينجر للبقاء في منصبه بهدف حصد المزيد من الألقاب لأرسنال عقب تمكنه من إنهاء تسع سنوات من القحط بالفوز بكأس الاتحاد الانجليزي في أيار (مايو) الماضي.
وقال الأمير علي الذي يشجع أرسنال في تصريحات لشبكة اس.بي.اس الاسترالية أمس الجمعة "كمدرب فإنه يعد واحدا من أفضل مدربي الأندية على مستوى العالم وبكل أمانة".
وأضاف "ما قام به خاصة عندما تسلم المهمة وقدرته على تغيير الفريق واستعادة الأجواء التي كان يعيشها أرسنال في السابق، مثل أمرا رائعا وأعتقد أنه سيواصل القيام بهذا".
وأدى المدرب الفرنسي -الذي وقع على عقد جديد مع الفريق يمتد لثلاث سنوات عقب الفوز بكأس انجلترا- لانقسام في الآراء مثلما لم يفعل أي مدرب في الدوري الانجليزي الممتاز من قبل، وظل السؤال المعتاد بالنسبة لجماهير أرسنال هو "‬فينجر سيظل أم سيرحل"؟‬.
ودفع البعض بأن فوز ارسنال بكأس الاتحاد الانجليزي لمرة واحدة خلال تسعة مواسم ليس كافيا، بينما امتدح آخرون قدرته على الإنهاء ضمن الأربعة الأوائل على مدار 18 موسما متتاليا.
إلا أن الجانبين اتفقا على الاشتياق لعودة النجاحات الأولى التي حققها فينجر مع أرسنال حيث فاز بثلاثة ألقاب للدوري المحلي وأربعة للكأس في أول تسع سنوات من توليه المهمة العام 1996.
وقال الأمير علي (39 عاما) أيضا أنه يساند منتخب الأرجنتين نظرا لأنه نشأ ليرى الفريق يفوز بكأس العالم العام 1986 بقيادة النجم دييجو مارادونا. وأثنى المرشح لرئاسة الفيفا على التزام فينجر خلال سنوات المعاناة المالية للفريق والتي سبقت الفوز بكأس انجلترا العام الماضي.
وقال رئيس اتحاد غرب آسيا "ان انتماءه للنادي من الأمور التي احترمها فيه كثيرا".
وأضاف "الأمر لا يتعلق بالانتقال من نادي لآخر، إنه يملك ولاء لأرسنال، وهو شيء رائع". وتابع "أتمنى له التوفيق وسأواصل تشجيع ارسنال دوما". -(رويترز)

التعليق