طلبة "العلمي" يشكون صعوبة أسئلة "الفيزياء" وضيق الوقت المخصص للامتحان

طلبة "شتوية التوجيهي" يؤدون آخر امتحاناتهم اليوم

تم نشره في الأحد 18 كانون الثاني / يناير 2015. 01:00 صباحاً
  • طلاب "توجيهي" قبل دخولهم قاعة الامتحان بمدرسة ابن العميد في عمان الأربعاء الماضي-(تصوير: ساهر قدارة)

آلاء مظهر

عمان - تختتم اليوم الأحد امتحانات شهادة الدراسة الثانوية العامة "التوجيهي" في دورتها الشتوية للعام الحالي، والتي بدأت في 27 كانون الأول (ديسمبر) الماضي.
وقال الناطق الإعلامي لوزارة التربية والتعليم وليد الجلاد، لـ"الغد" أمس، إن 122639 مشتركا ومشتركة من الفروع الأكاديمية والمهنية سيشاركون في امتحان اليوم، مشيرا الى أن طلبة الفروع الأكاديمية سيمتحنون بمبحث اللغة العربية مهارات اتصال المستوى الثالث، فيما سيمتحن طلبة الفروع المهنية في مبحث اللغة العربية/ مهارات اتصال المستوى الثاني.
وكان نحو 115101 مشترك ومشتركة من الفروع الأكاديمية والمهنية واصلوا أمس تأدية الامتحان في المباحث المقررة على جدول الامتحان، حيث امتحن طلبة الفرعين "الأدبي" و"الشرعي" في مبحث العربي تخصص المستوى الثالث، وفيزياء المستوى الثالث للفرع العلمي، وأساسيات إدارة - المستوى الثالث للإدارة المعلوماتية، فيما تقدم طلبة التعليم الصحي لمبحث فيزياء المستوى الثاني.
كما امتحن طلبة الفرع الفندقي والسياحي في مبحث سياحة وسفر المستوى الثالث، فيما تقدم طلبة الاقتصاد المنزلي لامتحان إدارة وسلامة مهنية/ المستوى الثاني.
وتباينت آراء طلبة "العلمي" حول مبحث الفيزياء المستوى الثالث، ففي حين شكا عدد منهم من "صعوبة بالغة" في الأسئلة، وصفها آخرون بالـ"متوسطة".
وقال فارس عمر "علمي" إن الأسئلة كانت "صعبة وتحتاج إلى وقت طويل لحلها"، معتبرا أنها "فوق المستوى التحصيلي للطلبة ولم تراع مستويات وقدرات الطلبة المختلفة"، مشيرا إلى أنه وزملاءه في القاعة "لم يستكملوا حل جميع الأسئلة".
وأوضحت الطالبة وسام مجاهد أن الأسئلة كانت صعبة جدا وتحتاج الى خطوات عديدة للتوصل الى أجوبتها النهائية، وأن الوقت الزمني المقرر غير كاف، لافتة الى أن جميع زميلاتها "خرجن من قاعات الامتحان وعلامات الحزن تبدو على وجوههن كونهن لم يتوقعن أن تكون الأسئلة بهذه الصعوبة".
ورأت سرى مجدي أن الامتحان كان ضمن "المتوسط"، وأن المدة "كانت محسوبة بالثانية و"تتناسب مع قدرات الطلبة"، في حين اعتبرت غنى حامد أن الأسئلة "متوسطة، لكن حلها يتطلب وقتا أطول من المدة المخصصة للامتحان".
من جهتهم، أبدى طلبة فروع الأدبي والإدارة المعلوماتية والتعليم الصحي ارتياحهم من مستوى ونمط الأسئلة، لافتين إلى أنها "سهلة ومباشرة وضمن المقرر المدرسي، وأن المدة الزمنية المخصصة للامتحان كافية".
فقد أعربت ميس رضوان "أدبي" عن ارتياحها ورضاها عن الامتحان، مبينة أن أسئلة العربي التخصص كانت واضحة وتتناسب مع قدرات الطلبة، ومثلها أشارت لينا عزام "إدارة معلوماتية"، الى أن أسئلة امتحان أساسيات الإدارة "لم تكن صعبة، ومدة الامتحان كافية"، لافتة إلى أن الأسئلة "تراعي الفروقات بين الطلبة".
ورأى طلبة من فروع "الفندقي" و"السياحي" و"الاقتصاد المنزلي"، أن الأسئلة كانت "من ضمن المنهاج المقرر، ولا غموض فيها"، لافتين إلى "سهولة" الامتحان ومناسبته لقدراتهم، وأن الأجواء كانت "مريحة" في القاعات، والمدة الزمنية "كافية".
وهذا ما أكده عامر راضي من الفندقي والسياحي، حيث قال إن الأسئلة كانت "ضمن المنهاج المقرر، وإن المتمكن من دراسته يستطيع الإجابة عنها بسهولة"، لافتا إلى أن المدة الزمنية "كافية".
وقال حسان رؤوف "الاقتصاد المنزلي" إن الامتحان كان ضمن "المتوسط"، والمدة الزمنية "كافية" بالنسبة له، وتتناسب مع "قدرات الطلبة".

التعليق