مرسي يتهم مجددا السيسي بـ"الانقلاب" عليه

تم نشره في الأحد 18 كانون الثاني / يناير 2015. 05:18 مـساءً
  • الرئيس المصري المعزول محمد مرسي-(أرشيفية)

القاهرة- اتهم الرئيس السابق محمد مرسي مجددا الأحد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بالقيام بـ"انقلاب" عليه خلال محاكمته في قضية يواجه فيها اتهامات بالتخابر مع حركة حماس وحزب الله والحرس الثوري الإيراني.

وقال مرسي الذي حضر المحاكمة بزي الحبس الاحتياطي ابيض اللون "انا اتحدث اليوم لاثبات صفة منصب الجمهورية لشخصي ولاثبات عدم انتفائها عني".

واضاف "في الثالث من (تموز) يوليو (2013) فوجئت بقادة عسكريين يعطلون الدستور وينقلبون على الرئيس، اذا لم يكن هذا انقلابا فماذا يكون الانقلاب".

وكان السيسي يشغل في الثالث من تموز(يوليو) 2013 منصب وزير الدفاع واتخذ قرارا بعزل مرسي وتوقيفه بعد تظاهرات حاشدة وغير مسبوقة في الشارع طالبت برحيله.

وبعد اطاحته، شنت السلطات المصرية حملة قمع دامية ضد الاسلاميين انصار مرسي اسفرت عن مقتل اكثر من 1400 شخص وتوقيف ما يزيد عن 15 الفا.

وكان مرسي يتحدث امام المحكمة التي تعقد بمقر اكاديمية الشرطة بضاحية التجمع الخامس في شرق القاهرة.

وطعن مرسي كذلك في شرعية المحاكمة استنادا الى انه لايزال رئيسا، وقال "هذه المحكمة لا ولاية لها علي وفقا للدستور والقانون، ايها السادة المستشارون انتم لستم قضاتي وهذه ليست محكمتي".

واتهم مرسي كذلك "قائد الانقلاب" في اشارة الى السيسي، الذي لم ينطق اسمه بالمرة طوال حديثه، بانه "امر بقتل المتظاهرين في الميادين في 25 يناير".

وسقط اكثر من 800 قتيل ابان الثورة على الرئيس الاسبق حسني مبارك التي بدأت في 25 كانون الثاني(يناير) 2011 وانتهت بعد 18 ىيوما بتخليه عن السلطة في 11 شباط(فبراير).

ويحاكم مرسي مع 35 اخرين في هذه القضية بتهمة "التخابر لصالح منظمات اجنبية للقيام بهجمات ارهابية في البلاد".

ووفق قرار الاتهام فان هذه المنظمات هي حماس وحزب الله. كما انه متهم بافشاء اسرار الدولة الى الحرس الثوري الايراني.

واضافة الى قضية التخابر، يحاكم مرسي حاليا في قضيتين اخريين .(ا ف ب)

التعليق