الليغا

"هاتريك" ميسي يمزق شباك ديبورتيفو

تم نشره في الثلاثاء 20 كانون الثاني / يناير 2015. 01:00 صباحاً
  • نجم برشلونة ليونيل ميسي يحتفل مع زميله نيمار بأحد أهدافه الثلاثة في مرمى ديبورتيفو أول من أمس - (رويترز)

مدن -  قاد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي فريقه برشلونة لتحقيق فوز ساحق أول من أمس على مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا برباعية نظيفة في الجولة الـ19 من الدوري الإسباني، ساهم فيه بـ"هاتريك".
وانفرد "برسا" مجددا بوصافة الليغا بعد أن رفع رصيده للنقطة 44 ، بفارق نقطة وحيدة عن المتصدر ريال مدريد، الذي تتبقى أمامه مباراة مؤجلة، فيما يبتعد بثلاث نقاط عن أتلتيكو حامل اللقب وصاحب المركز الثالث، أما ديبورتيفو فتوقف رصيده عند 17 نقطة في المركز الخامس عشر. افتتح ميسي التسجيل (10) من ضربة رأس متقنة حول بها عرضية الكرواتي إيفان راكيتيتش المثالية.
وضاعف "البرغوث" النتيجة (33) من لمسة رائعة بعدما أسقط الكرة من فوق الحارس فابريسيو بعد المرور وسط مدافعين.
وفي الشوط الثاني وقع ميسي على الهاتريك (62) من تسديدة جميلة بعد تسلم تمريرة قصيرة من راكيتيتش.
وجاء الهدف الرابع بطريقة ساذجة اثر خطأ من المدافع البرتو لوبو الذي أراد تشتيت الكرة امام المرمى فسددها في جسد زميله البرازيلي سيدني دا سيلفا لتتحول الى داخل المرمى (83).
وثارت التكهنات بشدة حول مستقبل ميسي مع برشلونة لكن قائد الارجنتين أظهر مرة أخرى أول من أمس أنه لا يسمح لهذا الأمر بابعاده عما يجيده ويبرع فيه.
وبعد تألقه الأسبوع الماضي وقيادة برشلونة للفوز 3-1 على ضيفه أتلتيكو مدريد حامل اللقب سجل ميسي ثلاثة أهداف ليمنح فريقه الانتصار على ديبورتيفو.
وتناولت تقارير حدوث خلاف بين ميسي ولويس انريكي مدرب برشلونة بعدما بدا على أفضل لاعب في العالم أربع مرات عدم السعادة من الإدارة الفنية والخطط كما ذكرت وسائل إعلام أن المهاجم الارجنتيني يسعى للرحيل عن النادي الذي انضم اليه وهو يبلغ من العمر 13 عاما.
لكن ميسي أعلن انه لا يفكر في الرحيل دون أن ينفي بشكل قاطع المزاعم عن انهيار علاقته بلويس انريكي.
ومهما تكن حقيقة الوضع فان التألق التهديفي لميسي قد يمنح برشلونة فرصة العودة إلى التتويج بعدما فشل الفريق في الفوز بأي لقب كبير الموسم الماضي للمرة الأولى في ست سنوات، وقال لويس انريكي في مؤتمر صحفي أول من أمس الأحد "انه يلعب بشكل استثنائي طوال الموسم".
وأضاف لاعب الوسط السابق لبرشلونة والذي تولى المسؤولية خلفا للارجنتيني جيراردو مارتينو في نهاية الموسم الماضي "مستواه لم يتراجع في أي لحظة".
وهذه المرة 22 التي يسجل فيها ميسي ثلاثة أهداف في مباراة واحدة في الدوري الاسباني بفارق لقاء واحد وراء البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد والذي تفوق على منافسه الارجنتيني في تصويت الاتحاد الدولي (الفيفا) ليحصل على جائزة أفضل لاعب في العالم للمرة الثالثة في مشواره يوم الاثنين الماضي.
ونال ميسي جائزة أفضل لاعب في العالم أربع مرات متتالية بين 2009 و2012 وسجل ثلاثة أهداف أو أكثر في مباراة واحدة مع برشلونة 30 مرة بكافة المسابقات التي يشارك فيها الفريق اضافة لثلاث مرات مع منتخب الارجنتين.
ويتصدر ريال مدريد الذي يملك مباراة مؤجلة ترتيب الدوري الاسباني برصيد 45 نقطة بعد الوصول لمنتصف الموسم فيما يأتي برشلونة في المركز الثاني وله 44 نقطة ثم اتلتيكو في المركز الثالث بفارق أربع نقاط عن القمة.
وقال رئيس نادي برشلونة الإسباني، جوزيب ماريا بارتوميو أن الادارة راضية عما حققه الفريق خلال الدور الأول من الليغا.
وقال بارتوميو في تصريحات صحفية عقب المباراة: "إنها ثلاث نقاط مهمة، لأن ديبورتيفو فريق جيد للغاية وفي الشوط الثاني لعبوا بشكل جيد جدا".
وعن الثلاثية التي سجلها ميسي قال: "إنه أفضل لاعب في العالم، ولكن أيضا لدينا لاعبين كبار مثل نيمار وسواريز".
وأضاف المسؤول: "نحن حاليا في المركز الثاني، وما زال يتبقى الدور الثاني، نشعر بالرضا، لأن هذا العام لم يكن سهلا".
وأوضح بارتوميو ان الفريق لن يتسرع في التعاقد مع مدير رياضي جديد، خاصة في ظل عقوبة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بحرمان "برسا" من التعاقد حتى مطلع 2016.
وعن مواجهة أتلتيكو مدريد في ربع نهائي كأس الملك قال: "سيكون الأمر صعبا، لقد أقصوا ريال مدريد متصدر الليغا، ستكون مباراة تعتمد على التفوق البدني، وأنا واثق من ان لويس انريكي سيعد اللاعبين بشكل جيد". -(وكالات)

التعليق