المنتدى الاقتصادي العالمي ينعقد في الأردن أيار المقبل

تم نشره في الخميس 22 كانون الثاني / يناير 2015. 02:34 مـساءً
  • المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط ينعقد في الأردن أيار المقبل-(ارشيفية)

عمان- الغد- أعلن المنتدى الاقتصادي العالمي اليوم الخميس وخلال أعمال مؤتمره السنوي في دافوس، سويسرا، عن انعقاد اجتماعه حول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تحت الرعاية الملكية السامية، في منطقة البحر الميت من 21 إلى 23 أيار المقبل تحت شعار "بلورة سياق استراتيجي جديد"، وبالشراكة مع صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية.

ومن المتوقع أن يشارك في أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا نحو 800 شخصية عالمية وإقليمية من كبار المسؤولين الحكوميين وشخصيات رائدة في مجالي الأعمال والمجتمع المدني من 50 دولة.

ويركز المنتدى، الذي يأتي توقيت انعقاده لهذا العام في غاية الأهمية، على جهود بناء المؤسسات، في دول المشرق العربي وشمال إفريقيا، حيث تعمل دول هذا الإقليم على تفعيل التجارة البينية والتجارة مع مناطق أخرى، بما فيها دول مجلس التعاون الخليجي، إلى جانب الولايات المتحدة وأوروبا وآسيا.

ويناقش المشاركون في المنتدى التطورات الجيوسياسية الجديدة، والتي نتجت بسبب الأوضاع الأمنية والإنسانية في العراق وسوريا وليبيا، وفي ضوء التحولات الكبيرة في مجالات الطاقة والتكنولوجيا، والتي أدت إلى إعادة تشكيل نماذج الأعمال والاقتصادات.

ويعتبر المنتدى، الذي يلتئم تحت الرعاية الملكية السامية، منبرا عالمياً مهماً للبناء بشكل إيجابي على الدور الإقليمي المميز الذي يتمتع به الأردن، والذي جعل منه وجهة أساسية للمؤتمرات العالمية والإقليمية.

ويستضيف الأردن الاجتماع الإقليمي للمنتدى للمرة الثامنة منذ العام 2003، بالشراكة والتعاون مع صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية، حيث تعتبر المملكة من أكثر دول الشرق الأوسط استضافة لاجتماعات المنتدى، لما تتمتع به من استقرار سياسي واقتصادي، إضافة إلى بيئة جاذبة للمؤتمرات الدولية.

وحول الاعلان، قال ميروسلاف دوسيك، كبير المدراء ورئيس قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنتدى الاقتصادي العالمي: "لا يمكن أن يكون هناك وقت أكثر أهمية من هذه المرحلة لتشكيل شراكات اقتصادية وحكومية ومجتمعية من أجل مستقبل هذه المنطقة وتعزيز مكانتها في العالم نحن سعداء بالعودة إلى الأردن، نظرا لدوره الدولي الفريد والتزامه الدائم بمنهج الحوار ".

من جانبه، قال رئيس مجلس أمناء صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية العين عماد فاخوري "إن عنوان ومواضيع المنتدى الاقتصادي العالمي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لهذا العام يعكس التزاما عميقا بالعمل على التصدي للتحديات التي تواجه المنطقة وتحقيق الاستخدام الأمثل لإمكاناتها الحقيقية من خلال بناء شراكات مثمرة وصولا إلى التنمية المستدامة والشاملة والاستثمار في رأس المال البشري والمواهب الأردنية".

يشار إلى أن المنتدى الاقتصادي العالمي الذي تأسس عام 1971 هو منظمة دولية مستقلة وغير ربحية، يشارك فيها قادة الأعمال والفكر والسياسة والاقتصاد بهدف تحسين الأوضاع في العالم.

ويوفر المنتدى منبرا فكريا وإعلاميا مهما للقضايا الاقتصادية والسياسية والتنموية، كما يصدر عنه مجموعة من التقارير والمؤشرات في مجالات قياس الأداء والتنافسية، وينظم المنتدى الاقتصادي العالمي مجموعة من الاجتماعات الإقليمية المتخصصة، مثل اجتماع الشرق الأوسط، واجتماعات أخرى لدول شرق آسيا وأمريكا اللاتينية.

التعليق