"التنمية الاقتصادية" تستمع لإيجاز عن مشروع "التوسعة الرابع" للمصفاة

تم نشره في الجمعة 23 كانون الثاني / يناير 2015. 12:00 صباحاً

عمان -  ترأس رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور في دار رئاسة الوزراء أمس اجتماع لجنة التنمية الاقتصادية الوزارية.
واستمعت اللجنة الى ايجاز من الرئيس التنفيذي لشركة مصفاة البترول الاردنية المهندس عبدالكريم العلاوين حول ملخص دراسة لمشروع التوسعة الرابع لمصفاة البترول الاردنية.
واكد المهندس العلاوين حاجة الاردن الماسة لهذا المشروع في ظل زيادة نسبة الاستهلاك والطلب المتزايد على المشتقات النفطية ومواكبة المواصفات العالمية فيما يتعلق بالمشتقات النفطية.
ولفت الى ان المشروع سيعمل على تحويل ما سيصبح فائضا من زيت الوقود الى مشتقات عالية القيمة مثل الديزل ووقود الطائرات والبنزين مستقبلا.
وقال ان شركة المصفاة وبناء على طلب الحكومة قامت بإعداد دراسة اولية لجدوى هذا المشروع من خلال اعتماد بدائل طرأت حديثا مثل بدائل التزود بالنفط العراقي سواء عن طريق الانابيب او عن طريق البحر، وبديل آخر تمت دراسته وهو استخدام النفط العربي الخفيف الذي نستخدمه حاليا والقادم من ينبع عبر ميناء العقبة.
واشار الرئيس التنفيذي لشركة المصفاة الى ان الدراسة تناولت حوالي 70 بديلا من حيث نوعية النفط الخام وطاقة التكرير التي تراوحت بين 100 الف برميل باليوم الى 120 الفا، والى 150 الف برميل يوميا باستخدام تقنيات مختلفة لتحويل الوقود الثقيل الى منتجات عالية القيمة.
واوضح ان الدراسة خلصت الى ان هذه البدائل مجدية جدا من حيث العائد على الاستثمار المتوقع ان يتراوح بين 26 % في حده الادنى الى حوالي
38 %"باستثمارات للحالة التي اوصينا بها لمجلس الوزراء باستخدام 120 الف برميل يوميا كطاقة تكرير وبكلفة تصل الى مليار و 600 مليون دولار". -(بترا)

التعليق