ليغ 1

سانت اتيان يستضيف سان جرمان في مباراة قمة

تم نشره في الجمعة 23 كانون الثاني / يناير 2015. 01:00 صباحاً

باريس- يحل باريس سان جرمان حامل اللقب في الموسمين الماضيين والثالث حاليا ضيفا على سانت اتيان الرابع بعد غد في ختام المرحلة الثانية والعشرين من بطولة فرنسا لكرة القدم.
ومن جهته، يلتقي ليون المتصدر في مهمة سهلة ضيفه متز بعد غد أيضا، فيما يواجه مرسيليا المتصدر السابق اليوم نيس في افتتاح المرحلة.
في المباراة الاولى على استاد "جوفروا غيشار"، يسعى سانت اتيان الى الثأر من باريس سان جرمان الذي هزمه على الملعب ذاته 1-0 في 13 كانون الثاني (يناير) الحالي في ربع نهائي كأس الرابطة الفرنسية سجله السويدي زلاتان ابراهيموفيتش.
وتعبر المباراة معركة حقيقية على المركز الثالث الذي يشغله حاليا سان جرمان برصيد 41 نقطة متقدما بفارق نقطة واحدة على سانت اتيان الذي شهد مستواه تحسنا لافتا في الموسم الراهن رغم تحقيقه فوزا صعبا على تور المتواضع 5-3 بعد التمديد في دور الـ32 من مسابقة الكأس المحلية.
وفي المقابل، حقق باريس سان جرمان ايضا فوزا عزيزا على بوردو القوي 2-1 في المسابقة ذاتها، وسجل هدفيه الاوروغوياني ادينسون كافاني والارجنتيني خافيير باستوري.
وأكد كافاني بأنه لا مشاكل بينه وبين ابراهيموفيتش وبأن ما يجري تداوله حول الموضوع مجرد "سيرك من صناعة الاعلام الفرنسي".
وقال: "لا مشاكل بيننا على الاطلاق، انه سيرك من صنيعة الاعلام الفرنسي"، في وقت ادعت فيه صحيفة "ليكيب" الرياضية المتخصصة بأن "الطلاق" وقع بين اللاعبين.
وأضاف لاعب نابولي الايطالي السابق والذي جرى الحديث كثيرا عن امكان رحيله وبدا ارسنال الانجليزي احد الفرق المرشحة للحصول على خدماته: "هناك احترام متبادل بيننا. لقد صنع ابراهيموفيتش التاريخ، وهناك الكثير لأتعلمه منه"، وختم: "لدينا الهدف نفسه وهو تحقيق الالقاب. وهذا هو الأهم".
وعلى استاد "جيرلان"، يسعى ليون الى التشبث بالصدارة التي شغلها مستغلا النتائج المتذبذبة لخصومه، وذلك عندما يستقبل متز.
ويعد ليون مرشحا فوق العادة لتجاوز خصمه السابع عشر بـ20 نقطة رغم الفوز الذي حققه الاخير الثلاثاء على افرانش المتواضع 3-0 في دور الـ32 من مسابقة الكأس.
ويمني ليون النفس بمتابعة نتائجه الرائعة في الآونة الاخيرة وتحقيق فوزه السابع على التوالي في الـ"ليغ 1"، بيد ان على مدربه هوبير فورنييه اعادة بعض من الثقة المفقودة الى لاعبيه اثر الخسارة الجارحة التي تعرضوا لها خارج القواعد امام نانت 2-3 والتي كلفتهم الخروج من مسابقة الكأس.
ويحتل ليون بطل الدوري في 7 مناسبات بين 2002 و2008، الصدارة برصيد 45 نقطة وبفارق نقطة واحدة عن مرسيليا مطارده المباشر والمتصدر السابق والذي يفتتح المرحلة اليوم بالحلول ضيفا على نيس على استاد "اليانز ريفييرا".
ويدخل مرسيليا المباراة بعد فوز صعب على غانغان 2-1 في الدوري، فيما حقق نيس انتصارا عزيزا على بوردو خارج ملعبه 2-1 وهو يشغل المركز العاشر بـ28 نقطة.
ويعتمد ليون بشكل اساسي على الكسندر لاكازيت متصدر لائحة الهدافين برصيد 21 هدفا، علما انه بات اول لاعب يبلغ 20 هدفا في 21 مباراة منذ فعل ذلك مهاجم باريس سان جرمان الارجنتيني كارلوس بيانكي موسم 1977-1978.
وفي المباريات الأخرى، يلعب غدا ايضا ليل مع موناكو، باستيا مع بوردو، ايفيان مع تولوز، غانغان مع لوريان، ومونبلييه مع نانت، وبعد غد رينس مع لنس، ورين مع كاين. -(أ ف ب)

التعليق