بوتين يتهم كييف بشن عملية عسكرية شرق أوكرانيا

تم نشره في السبت 24 كانون الثاني / يناير 2015. 01:00 صباحاً

موسكو - اتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين السلطات الاوكرانية أمس بشن عملية عسكرية واسعة النطاق على المقاتلين المؤيدين لروسيا وحملها مسؤولية سقوط عشرات القتلى في الأيام الأخيرة في شرق أوكرانيا.
وأكد بوتين خلال اجتماع لمجلس الأمن الروسي أن "السلطات الأوكرانية أصدرت الأمر الرسمي بشن عملية عسكرية واسعة النطاق على كل خط المواجهة عمليا" مع الانفصاليين.
وأضاف الرئيس الروسي "إنها تستخدم المدفعية وقاذفات الصواريخ والطيران بدون تمييز" بين المتمردين والمدنيين، بما في ذلك ضد "مناطق مكتظة مأهولة بالسكان".
وأوضح بوتين "وكل ذلك يترافق مع شعارات دعائية حول رغبتها في السلام وملاحقة المسؤولين". لكنه أشار الى أن "المسؤولية تقع على الذين يصدرون تلك الأوامر الإجرامية".
وقال بوتين ان هذه "العملية" التي تشنها كييف أسفرت عن "عشرات القتلى والجرحى، ليس فقط من جنود الطرفين بل من المدنيين ايضا، وهذا اكثر مأساوية".
وذكر الرئيس الروسي من جهة اخرى انه بعث برسالة قبل أسبوع الى نظيره الأوكراني بترو بوروشنكو عرض فيها سحب الأسلحة الثقيلة مسافة كافية لتفادي سقوط القذائف على الأحياء السكنية.
وأضاف "لم نتلق مع الأسف أي رد، وشهدنا في المقابل أفعالا تتناقض تماما" مع الاقتراح الروسي.
وكرر بوتين القول "وحدها مفاوضات السلام والمساعي السياسية" يمكن أن تؤدي الى إيجاد حل للنزاع.
وأضاف "آمل أن يتغلب المنطق في نهاية الأمر".
ثم وقف بوتين وأعضاء مجلس الأمن الروسي دقيقة صمت حدادا على قتلى الأيام الأخيرة في أوكرانيا.  -(ا ف ب)

التعليق