للمرة الأولى.. صواريخ كردية على الموصل

تم نشره في السبت 24 كانون الثاني / يناير 2015. 07:15 مـساءً
  • الصورة ارشيفية من غوغل

الغد - أطلقت القوات الكردية للمرة الأولى عدة صواريخ باتجاه مدينة الموصل، التي يسيطر عليها تنظيم الدولة، بينما أعلن في بغداد عن مقتل 7 أشخاص جراء تفجيرات.

ففي محافظة نينوى، قالت مصادر عسكرية كردية السبت إن القوات الكردية أطلقت الجمعة الصواريخ باتجاه الموصل للمرة الأولى منذ اجتياح مقاتلي تنظيم الدولة للمدينة، الواقعة شمالي العراق في الصيف الماضي.

وقال ضابط كردي إن 20 صاروخاً من طراز غراد أطلقت باتجاه الموصل بعد معلومات بأن مقاتلي التنظيم المتشدد يحتشدون لعقد اجتماع قرب حي الزهور في المدينة.

وقال النقيب شيفان أحمد الذي ينتمي للوحدة التي أطلقت الصواريخ من على بعد نحو 20 كيلومتراً إلى الشمال من الموصل "أصبنا مواقعهم".

وذكر مسؤولون أكراد أن الهجمات أصابت أهدافها، لكن اثنين من سكان الموصل اتصلت بهما رويترز قالا إن 3 مدنيين قتلوا في الهجوم.

ولم يتسن التحقق مما حدث بشكل مستقل.

وقال بيان منسوب إلى مصدر عسكري كردي كبير لم يذكر اسمه ونشره الموقع الإلكتروني الرسمي للحزب الديمقراطي الكردستاني إن "القصف أثار رعباً كبيراً في قلوب الإرهابيين".

وأطلقت قوات البشمركة هذا الأسبوع هجوماً برياً شمال غربي الموصل بدعم من غارات التحالف، وأعلنت استعادة السيطرة على قرابة 500 كيلومتر مربع وقطع خط الإمداد الرئيسي عن التنظيم المتشدد من الموصل إلى الغرب.

وقال مجلس الأمن الوطني لإقليم كردستان في بيان أمس الجمعة إن 21 من كبار مسلحي تنظيم الدولة قتلوا في العملية، ومن بينهم رئيس الأجهزة الإدارية في محافظة نينوى وقائد مقرب من القوات الخاصة التابعة له.

ولم يتسن التحقق من المزاعم على نحو مستقل.

قتلى بتفجيرين في بغداد

من ناحية ثانية، قالت السلطات في العراق إن 7 أشخاص على الأقل قتلوا السبت في تفجيرين في العاصمة بغداد.

وأوضح مسؤولون في الشرطة أن قنبلة انفجرت بالقرب من مطعم صغير حي الزعفرانية ببغداد، ما أدى إلى مقتل 4 أشخاص وإصابة 13 آخرين.

وفي وقت لاحق، قالت الشرطة إن انفجار قنبلة فشل في استهداف دورية شرطة راجلة غربي بغداد ، لكنه قتل 3 مدنيين وأصاب 8 آخرين، ودمر عدداً من السيارات. سكاي

التعليق