"الأونروا" توقف المساعدات المالية لإصلاح المنازل في غزة

تم نشره في الأربعاء 28 كانون الثاني / يناير 2015. 01:00 صباحاً

غزة - أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا) أمس وقف المساعدات المالية التي تقدمها لإصلاح المنازل المدمرة في قطاع غزة بعد الحرب الإسرائيلية الاخيرة بسبب عدم قيام المانحين بدفع الالتزامات المترتبة عليهم.
ونقلت الوكالة عن مدير عملياتها في غزة روبرت تيرنر قوله في بيان "استنفدت الوكالة جميع الأموال لدعم الإصلاحات وبدالات الايجار".
واضافت انه "لم يصل تقريبا أي شيء من مبلغ 5.4 مليار دولار الذي تم التعهد بتقديمه في مؤتمر (المانحين) في القاهرة في تشرين الأول(اكتوبر) الماضي. هذا امر محزن وغير مقبول". وتابع تيرنر "من غير الواضح لماذا لم يأت هذا التمويل".
وقالت الوكالة ان 96 ألف منزل في قطاع غزة تضررت أو دمرت بسبب القصف الإسرائيلي.
واشار البيان انه "ما تزال هناك بعض الأموال المتاحة لبدء إعادة إعمار المنازل التي دمرت تماما".
وبحسب الاونروا فان قطع المساعدات يعني اجبار أعداد كبيرة من الغزيين إلى العودة إلى المدارس والمراكز التابعة للأمم المتحدة في قطاع غزة التي تشكل حاليا مأوى لـ12 ألف شخص.
وتابعت الوكالة "قامت الاونروا في غزة حتى الآن بتوفير أكثر من 77 مليون دولار لـ66 ألف عائلة فلسطينية لاجئة لإصلاح منازلهم أو العثور على بديل مؤقت".
واضافت "هذا إنجاز هائل ولكنه ايضا غير كاف على الاطلاق نحن نتحدث عن آلاف العائلات التي ما تزال تعاني في هذا الشتاء البارد بسبب عدم وجود مأوى ملائم. الناس ينامون فعليا بين الانقاض. ومات أطفال بسبب انخفاض حرارة اجسادهم".
وتوفي طفلان رضيعان هذا الشهر بينما غرقت عشرات المنازل في غزة بسبب العواصف الشتوية.
واستشهد في الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة نحو 2200 فلسطيني معظمهم من المدنيين. وتسببت الحرب في زيادة حالة عدم الاستقرار في القطاع واستمرار تشرد 100 الف شخص دمرت او تضررت منازلهم. من جهته، اكد عدنان ابو حسنة المتحدث باسم الاونروا في غزة ان نتائج ذلك ستكون "خطيرة" مشددا ان "وقف اطلاق النار (بين إسرائيل والفلسطينيين) سيكون معرضا للخطر اذا استمر عدم توفير المانحين للاموال لانقاذ الأسر التي دمرت بيوتها في الحرب".
واضاف ان "معاناة المتضررين ستزداد خصوصا في الشتاء حال استمرار وقف المساعدات" داعيا المجتمع الدولي إلى "توفير الأموال اللازمة".
من جهته، وصف المتحدث باسم حركة حماس في قطاع غزة فوزي برهوم في بيان القرار "بالصادم للغاية". وأكد في بيان ان القرار من شأنه "مفاقمة معاناة غزة وتكريس لمأساة آلاف الأسر المشردة والمدمرة بيوتهم" داعيا الاونروا إلى "الضغط على الدول المانحة والمجتمع الدولي من أجل الوفاء بتعهداتهم من أجل إعمار القطاع".- (ا ف ب)

التعليق