"القطاع العام" تقيِّم وحدات الموارد البشرية في "البيئة" و"السياحة"

تم نشره في الأربعاء 28 كانون الثاني / يناير 2015. 01:00 صباحاً
  • وزير تطوير القطاع العام الدكتور خليف الخوالدة-(أرشيفية)

عبدالله الربيحات

عمان - أوصت تقارير فنية أعدتها وزارة تطوير القطاع العام بالتعاون مع ديوان الخدمة المدنية، برفع سوية وحدات الموارد البشرية وتعزيز قدرات العاملين في وزارتي البيئة السياحة والآثار ودائرة الآثار.
وقال وزير تطوير القطاع العام خليف الخوالدة، في تصريح صحفي أمس، إنَّ عملية التقييم التي تمت بالاشتراك مع المؤسسات ذات العلاقة شملت محاور البيئة التنظيمية وإدارة الموارد البشرية وتنميتها.
وبيَّن أنَّ تقييم واقع وحدات الموارد البشرية تضمَّن مراجعة الهياكل التنظيمية والوظائفية اللازمة لتنفيذ المهام والواجبات المنوطة بوحدات الموارد البشرية والموظفين المعنيين بتنفيذ هذه المهام.
وبخصوص إدارة وتنمية الموارد البشرية، تضمن التقييم مراجعة الإجراءات والأنشطة المرتبطة بالموارد البشرية وفق التشريعات النافذة التي تحكم التعامل مع مثل هذه الإجراءات، ومدى قدرة وحدات هذه الموارد على تبني وتنفيذ استراتيجيات شاملة مبنية على منهجيات علمية، والمساهمة في تعزيز القدرات والمهارات والمعارف لدى العاملين وتعزيز الاستقرار الوظيفي. وتم من خلال تقييم البيئة المادية والتكنولوجية قياس مدى توفر الدعم المادي والتكنولوجي لوحدات الموارد البشرية التي تُعد بمثابة البنية التحتية الأساسية لها وتساعدها ‏في تنفيذ المهام والواجبات المنوطة بها على أكمل وجه.
وأوضح الخوالدة أنَّ عملية التقييم أظهرت حاجة قسم إدارة وتنمية الموارد البشرية في وزارة البيئة لموظفين مؤهلين لتفعيل دورها في مجالات تخطيط وتنمية الموارد البشرية. وأشار التقييم إلى ضرورة إعداد الإحصائيات اللازمة لدراسة وتحديد التحديات المحتملة التي قد تواجهها وزارة البيئة فيما يتعلق بمواردها البشرية.
وأوصى بإلحاق موظفي الموارد البشرية بدورات متخصصة في مجال تحليل ووصف ‏الوظائف وتقييم الأداء، وتفعيل منهجيات واضحة تُبين الإجراءات المتعلقة بتخطيط وإدارة الموارد البشرية، والاهتمام بإعلام الموظفين الجُدد بالأنظمة والتعليمات التي تحكم عمل الوزارة، والامتيازات التي يستحقونها.
وأظهر تقييم واقع وحدتي الموارد البشرية في وزارة السياحة والآثار ودائرة الآثار العامة، الحاجة إلى إعداد خطط تنفيذية تشمل المكونات الأساسية لإدارة وتنمية الموارد البشرية، وتدريب الموظفين على كيفية إعداد الخطط، وإلحاقهم بدورات متخصصة.
كما أوصت عملية التقييم بإزالة التداخل بين مهام قسم التطوير المؤسسي وقسمي الموارد البشرية وتنمية الموارد البشرية في دائرة الآثار العامة، وضرورة استحداث شواغر لسد النقص فيهما.
وأكدت التقارير التقييمية ضرورة تفعيل دور وحدات الموارد البشرية في وزارتي البيئة والسياحة والآثار ودائرة الآثار العامة، فيما يتعلق بهمام التدريب وتطبيق منهجيات إدارة العملية التدريبية والآليات الخاصة بها، ومأسسة هذه المنهجيات، وتدريب الموظفين المعنيين على تطبيقها، وتنفيذ دراسات لقياس أثر العائد على تدريب الموظفين وتشجيعهم على نقل المعرفة المكتسبة، والاستفادة من الشبكات الداخلية (الإنترانت) في عمل تلك الوحدات.

التعليق